الأربعاء , أكتوبر 27 2021
زياد البحيري الطفل المختطف

التحقيقات تكشف عن مفاجآت بتقنية حديثة في واقعة اختطاف أثارت الجدل للطفل زياد “طفل المحلة”

واجهت النيابة العامة بالغربية، خلال تحقيقاتها مع المتهمين فى واقعة اختطاف الطفل زياد البحيرى من أمام محل والده لبيع زيوت السيارات بالمحلة الكبرى، بالتسجيلات التى قدمتها أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن الغربية بين المتهمين ووالد الطفل؛ لطلبهم فدية تقدر بـ٢مليون جنيه، تراوحت مدتها بين 15 إلى ٢٠ دقيقة، وقيامهم باستخدام خاصية بهاتف المحمول لتغييرالصوت.

 كما تمت مواجهتهم بتسجيل مكالمة للطفل  لأبيه على تليفون أحد المتهمين؛ لطمأنة الأب على نجله المختطف، خلال مراحل التفاوض، حيث انهار المتهمون عند سماعهم  المكالمات المسجلة  واعترفوا بأنها تخصهم، واستخدموا أحد البرامج لتغيير الصوت؛ لإخفاء شخصياتهم، إلا أن أجهزة التتبع بوزارة الداخلية نجحت فى الوصول إلى الهواتف المحمولة، وأماكن تواجدهم، حتى تم إلقاء القبض عليهم.

 كانت النيابة العامة قد استمعت إلى أقوال المتهمين «علاء . س » ٢٨ سنة عامل خردة، و«رمضان .ج » ٣١ سنة عامل خردة، والمقيمين بقرية سندسيس، ويعملان فى نشاط جمع وبيع الخردة فى واقعة الاختطاف، وكانا على مقربة من سكن والد الطفل المختطف ومحله، ولما علما بثروته طمعا فيه، وقررا أن يقوما بمراقبة منزله واختطاف نجله؛ لطلب فدية تقدر بـ٢ مليون جنيه.

وأكد المتهمون فى التحقيقات، أنهم قاموا بسرقة السيارة المستخدمة فى الحادث والمبلّغ بسرقتها من المنصورة وسرقة لوحات معدنية من إحدى السيارات بكفرالشيخ وتركيبها على السيارة، وقاموا بمراقبة الطفل وقت خروجه صباحًا واختطافه، ولاذوا بالفرار.. وقاموا بحرق السيارة، وقام محافظ الغربية بزيارته لعائلة الطفل؛ لتهنئتهم بعودته.

شاهد أيضاً

تورنتو تعلن الموعد النهائي للتطعيم الإجباري للموظفين وسياسة التعامل مع الممتنعين

كتبت ـ أمل فرج أكد مجلس مدارس تورنتو أنه سيمدد الموعد النهائي للتطعيم ضد كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *