الإثنين , نوفمبر 29 2021

فيسبوك يكشف عن سبب العطل

نازك شوقى

أعلن فريق المهندسين المشرف على عمل موقع “فيسبوك” أن سبب انقطاع عمل الشبكة، مساء أمس الاثنين، كان نتيجة خطأ في تغييرات الإعدادات الخاصة بأنظمة التوجيه الأساسية.

وجاء في بيان: “أدت تغييرات الإعدادات في أنظمة التوجيه الأساسية المسؤولة عن تنسيق شبكة الإنترنت ومراكز البيانات لدينا إلى حدوث مشكلات أدت إلى قطع الاتصالات، وتوقفت الخدمات عن العمل”.

في الوقت نفسه أكدت شركة “فيس بوك” أن انقطاع شبكة التواصل الاجتماعي إلى جانب موقع “إنستجرام” و”واتساب” عن العمل لم يؤد إلى تسرب أو كشف بيانات المستخدمين.

وزعمت وسائل إعلام عالمية، عن وقوف “الصين”، وراء توقف خدمات التواصل الاجتماعي في العالم.

وبحسب وكالة رويترز، فإن هاكرز صيني يدعى “سن جي سو”، مسئول عن إيقاف خدمات «فيس بوك» و«واتساب»  وانستجرام، مضيفة أنه يبلغ من العمر 13 عاما.

وكان العديد من الأشخاص على مستوى العالم، قد اشتكوا من توقف الخدمات المقدمة على «فيس بوك» و«واتساب» و«إنستجرام»، حيث تظهر رسالة تفيد بتعطل «السيرفرات» ، أو وجود خطأ بالخدمة.

وقال المستخدمون، إنهم غير قادرين على إرسال رسائل أو إرفاق ملفات في ‏رسائلهم على فيسبوك ماسنجر، وكذلك على واتساب ، أو تحميل الصور ومشاركتها على تطبيق «إنستجرام».

وكان الحساب الرسمي لفيس بوك، على تويتر، قد قال أثناء الانقطاع: ” نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا، نحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، ونحن نعتذر عن أي إزعاج”.

وفي سياق متصل قال تطبيق إنستجرام، عبر حسابها الرسمي على تويتر: ” تواجه إنستجرام والأصدقاء وقتا عصيبا قليلا في الوقت الحالي ، وقد تواجه مشكلات في استخدامها. تحمل معنا، نحن على ذلك”.

من جهته قال واتساب أيضا: “نحن على عمل ببعض المشكلات التي تواجه المستخدمين، في تصفح التطبيق، وإننا نعمل حاليا على حل تلك المشكلة، كما سنقوم بالتحديث، فور  إصلاح العطل”.

وتراجعت أسهم “فيس بوك” بواقع 5.5% بعد العطل، حيث انخفض سهم الشركة إلى مستوى 323.56 دولار، بعد خسارة 19.5 دولار.

شاهد أيضاً

أونتاريو : الإصابات تقترب من الألف إصابة فى تقرير اليوم 28 نوفمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو كريستين اليوت على صفحتها الشخصية بتويتر تقريرها اليومى عن كورونا ليوم 28 نوفمبر وأكدت فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *