الجمعة , ديسمبر 3 2021
الخارجية

تعذيب مغترب مصرى وقطع عضوه الذكرى لمجرد أنه طالب بهذا الأمر

نازك شوقى

لا يمر يوماً إلا ونسمع عن مهزلة يتعرض لها مصرى بالخارج ويحدث ذلك فى كل دول العالم وخاصة الدول العربية ، ولا نجد أى رد فعل سواء من الخارجية أو الهجرة وما نسرده هنا من واقعة تدمى القلوب والعيون وهى تعذيب مغترب مصرى لا لشىء سوى أنه طالب براتبه


حيث تعرض المغترب أحمد حامد أحمد عوض بمركز المنشأة جنوب محافظة سوهاج، ويعمل في محل بويات بدولة ليبيا،  للضرب والتعذيب على يد مجهولين، ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، فقد على إثرها الوعي نهائيًا.

وقال مقربون من أسرة الضحية، إنهم تلقوا الخبر في ساعةٍ متأخرة من مساء أمس، عن طريق أحد أقاربه موجود معه في دولة ليبيا.

وكشف بعض أصدقاء المغترب المصرى، أنه تعرض للضرب والتعذيب على يد أشخاص ليبيين، اختطفوه من محل إقامته، وعرضوه للتعذيب في مناطق حساسة من جسده، وقطعوا عضوه الذكرى، وألقوا بالضحية في إحدى البنايات المهجورة وتم العثور عليه ونقله إلى مستشفى إجدابيا.

وعن تفاصيل وأسباب الواقعة، تبين أن المواطن المصري، كان يعمل لدى أحد المواطنين الليبيين في محل بويات، وحدثت فيما بينهما خلافات ترك المواطن المصري على إثرها العمل، مطالبًا براتبه إلا أن المواطن الليبي رفض إعطاءه راتبه، واتهمه بسرقة مبلغ مالي يعادل 350 جنيهًا مصريًا، حيث اختطفوه وعذبوه لمدة 3 أيام متتالية.

عقب العثور عليه، تم نقله إلى المستشفى وتم بتر كفي يديه نتيجة أثار التعذيب وإصابته بـ غرغرينا.

شاهد أيضاً

الطب الشرعى يفجر قنبلة من العيار الثقيل بعد عام من وفاة الصحفية رحاب بدر

نازك شوقى كشف تقرير خاص من أحد مراكز الطب الشرعي “الخاص” للسموم الإكلينيكية بأسيوط” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *