الأحد , نوفمبر 28 2021
جنازة

قصة أحد ضحايا حادث الطريق الدائرى تبكى العيون

نازك شوقى

سادت حالة من الحزن على عائلة «جميل» أحد ضحايا حادث الطريق الدائري الأوسطي، بعد أن فقدت الأب والابنة وطفلتين «الحفيدتين»، في الحادث المروع الذي خلف ورائه 19 قتيلًا، من محافظات المنيا وأسيوط والبحيرة، في الوقت الذي كان فيه الضحية عائدًا لحضور لحفل زفاف نجله الأكبر.

نشأ «عم جميل» وحيدًا على 3 بنات وعاش طيلة حياته يكد ويعرق من أجل توفير حياة كريمة لأسرته التي تضم 5 أفراد إضافة لزوجته، حيث لفظ جميل صدقي شفيق 55 عامًا، وابنته نادية جميل صدقي 30 عاما، وحفيدتيه مهرائيل 7 سنوات بالصف الأول الإبتدائي ويوستينا 4 سنوات بالحضانة، أنفاسهم الأخيرة في حادث الطريق الأوسطي.

وكان الأب يعمل بمزرعة بوادي النطرون وعاد لحضور حفل زفاف ابنه الأكبر «نادي» غير أن القدر لم يهمله لهذه اللحظة الجميله حيث لفط أنفاسة الأخيرة في الحادث المروع الذي أبكي جميع أهالي قرية دلجا التابعة لمركز ديرمواس في أقصي جنوب المنيا.

وقال نادي يوسف عزيز، أحد الأقارب إن جميع الأهالي يعيشون في حالة من الصدمة خاصة عائلة «عمي جميل» حيث أنه وابنته وحفيدتيه متغيبون عن القرية منذ عام ونصف لانشغالهم بالعمل في المزارع، وأجبرهم حفل زفاف «نادي جميل» على العودة لحضور فرح الزفاف الذي تحول إلى مأتم قبل انعقاده يوم الأحد المقبل حيث كان مقررًا أن يقام إكليلا لابن عمي جميل وفي نفس الوقت هو شقيق نادية التي توفيت في الحادث مع والدها وهو أيضًا خال الضحيتين مهرائيل ويوستينا.

وأضاف أن خبر وفاة الأربعة الذي علمه شقيق زوج «نادية» وأبلغه لنا نزل على الجميع كالصاعقة، لافتا أن شقيق زوج نادية كان يستقل سيارة أخري كانت تسير أمام السيارة المكنوبة في الحادث، وعندما سمع بوقوع الحادث المروع عاد مرة أخري ثم أبلغنا بالحادث، حيث تم نقل الجثث إلى المستشفي، ثم ذهب أفراد العائلة والجيران إلى القاهرة في رحلة استغرقت نحو 5 ساعات متصلة قاصدين المستشفيات للبحث عن ضحايا الحادث، حيث تبين نقل ضحايا الحادث لأكثر من مستشفى.

ونعى اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، ببالغ الحزن والأسى ضحايا حادث طريق الدائري الاوسطي، نتيجة حادث تصادم وقع بين سيارة نقل وميكروباص، والذي أسفر عن وفاة 19 مواطنًا، بينهم 4 من أسرة واحدة بقرية دلجا بمركز ديرمواس.

وتقدم محافظ المنيا بخالص العزاء لأسر الضحايا، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

ووجه المحافظ، القائم بأعمال رئيس مدينة ديرمواس ومدير إدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة بالمتابعة والتنسيق المستمر لتوفير كافة أوجه الدعم والمساندة لأهالي الضحايا وإنهاء الإجراءات اللازمة في تلك الأحداث المؤسفة.

وتتواصل عمليات المعاينة للحادث الذي راح ضحيته 19 شخصًا كانوا يستقلون ميكروباص بعدما اصطدمت بهم سيارة نقل ثقيل «تريلا»، وحوّلت جثث معظمهم لأشلاء، وآخر تطورات حادث الطريق الأوسطي.

وكانت الخدمات المرورية الموجودة أعلى الطريق الدائري الأوسطي، تلقت بلاغا بالحادث حيث انتقلت الأجهزة الأمنية عقب ورود البلاغ، وتبين أن سيارة نقل «تريلا» اصطدمت بميكروباص، وتم الدفع بعدد كبير من سيارات الإسعاف لمكان الحادث على الطريق الأوسطي، والذي توقفت عليه الحركة المرورية عقب وقوع الحادث وتم الإمداد بجرارات وأوناش مرور، كما تم الدفع بخدمات وسيارات تابعة للمرور وذلك لمراقبة عملية السير وتيسير حركة المرور عقب تعطله.

شاهد أيضاً

مكتب المستشار أحمد بدوى يعلن تطوعه للدفاع عن الفنان رشوان توفيق

أعلن مكتب المستشار أحمد بدوى المحامى المعروف وصاحب ومقدم برنامج معاك فى الغربة عن استعداده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *