الإثنين , مايو 17 2021

مقتل "مدنيين اثنين" في محاولة فاشلة لاغتيال ضابط شرطة في شمال سيناء

الطائرات المصرية تشن غارات من حين لآخر على من تسميهم أجهزة الأمن “إرهابيين”.

قتل مدنيان في محاولة فاشلة لاغتيال ضابط شرطة نفذها مجموعة من المسلحين الملثمين في مدينة العريش في شمال سيناء.

وتشهد سيناء توترا أمنيا ملحوظا منذ عزل الجيش للرئيس المنتخب محمد مرسي قبل عام تقريبا إثر احتجاجات شعبية على حكمه.

وقالت مصادر أمنية لبي بي سي إن الضابط نجا من الهجوم، التي أشارت إلى أنه استهدف منزل الضابط بمدينة العريش بشمال سيناء .

غير أن وسائل إعلام شبه رسمية مصر قالت إن الهجوم استهدف سيارة الضابط الذي قالت بوابة الأهرام الإخبارية إن اسمه محمد جمعة ويعمل في قوات الأمن المركزي.

وأشارت إلى أن الهجوم وقع في شارع البحر بمنطقة الخلفاء الراشدين في مدينة العريش، وأن القتيلين هما شقيقان كانا يجلسان في المقاعد الخلفية في سيارة الضابط التي تعرضت للهجوم.

والقتيلان محمد رفعت الأزعر ،30 عاما، وأخوه أحمد، 26 عاما، من العريش.

وتفرض السلطات المصرية قيودا صارمة على حركة الصحفيين والمراسلين في شبه جزيرة سيناء منذ أكثر من عام.

وشهدت العلاقة بين أجهزة الأمن وسكان سيناء توترات ملحوظة لسنوات حتى قبيل ثورة 25 يناير 2011 بسبب ما يوصف بانتهاك حقوق الإنسان من جانب الأجهزة الأمنية.

شاهد أيضاً

قرار سعودى بمنع سفر السعوديين إلى 13 دولة

نازك شوقى أعلنت وزارة الداخلية السعودية استمرار منع سفر السعوديين إلى 13 دولة، قالت إنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *