الجمعة , يناير 7 2022
الشرطة

التحقيق فى وفاة سجين بسبب مشاهدة الضباط للأفلام الأباحية

تحقق السلطات البريطانية في واقعة وفاة سجين بسبب إهمال ضباط الحراسة الذين انشغلوا عنه بمتابعة المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت.
وتوفي لويد بتلر،39 عاما، نتيجة لسكتة قلبية أثناء احتجازه في مركز شرطة ستيتشفورد، في وست ميدلاندز، وبينت كاميرات المراقبة الداخلية الضباط المسؤولين عنه

وقد تجمعوا حول جهاز كمبيوتر بدلًا من محاولة مساعدته ومراقبة حالته.
وأبرز التقرير الذي نشرته لجنة شكاوى الشرطة المستقلة

عددا هائلا من الأخطاء والسلوك غير المقبول

الذي وقع فيه الضباط مع هذه الحالة المأساوية.
وقال التقرير إن الضباط تعاملوا مع حالته بالسخرية

وتأخروا في استدعاء الطبيب له وإرساله إلى المستشفى

وكان من الممكن إنقاذه، إذا تم نقله في بداية تعرضه للأزمة.

شاهد أيضاً

أونتاريو تعلن عن خطتها في تقديم الدعم المادي و المعنوي للأطقم الطبية في المقاطعة

كتبت ـ أمل فرج بعد الإرهاق الشديد الذي عبر عنه الطاقم الطبي من جراء تفاقم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *