الخميس , يناير 6 2022
الصورة التى اشعلت الأمور بالسعودية

فعلها المصريون بالسعودية.. فانقلبت وزارة شئون البلدية ، وأصدرت القرار تلو الأخر.

نشر عدد من المصريين بالمملكة العربية السعودية صورة تحت مسمى ” صرخة مواطن ” لأحد العاملين بأحد المطاعم السعودية وهو يقوم بطهى الطعام وممسك بزجاجة فيرى المنظف ويضع محتوياته على الطعام انتشرت الصورة بين من يقول قد يكون محتوى زجاجة فيرى “زيت طعام بالفعل ” وآخر يرد عليه ومن يدرين ذلك انتشرت الصورة بشكل كبير بين الجاليات الأخرى المقيمة بالسعودية حتى وصلت الى وزير شئون البلدية الذى أصدر قرار بالإغلاق الفوري للمطاعم والمنشآت الغذائية المخالفة للبند الثالث عشر من لائحة المطاعم ، والذى ينص على أن يكون الجدار الفاصل بين أماكن تجهيز الطعام، وصالات تقديمه، مكون من جزءين الأسفل منه لا يزيد ارتفاعه عن متر واحد، والجزء العلوي من الزجاج الذي يسمح بالرؤية من خلاله، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لرواد المطاعم والمطابخ والكافيتريات ومحلات الوجبات السريعة من مشاهدة عملية إعداد وتجهيز الأطعمة والمشروبات .
وشدد وزير الشؤون البلدية والقروية على سرعة الإغلاق الفوري للمطاعم والمنشآت الغذائية المخالفة للقرار بعد انتهاء المهلة التي منحت لها لاستكمال ما ورد في البند، ومتابعة تنفيذ قرارات الإغلاق لحين تعديل أوضاعها، داعيا أمناء المناطق والمحافظات بالاهتمام والمتابعة للتأكد من تنفيذ جميع المطاعم والمنشآت الغذائية لما تتضمنه اللائحة على أن يكون كل أمين هو المسؤول المباشر عن ذلك، موضحاً أن وكالة الوزارة للشؤون البلدية كلفت بالقيام بجولات ميدانية دورية للتأكد من التزام الأمانات والبلديات بتنفيذ قرارات الإغلاق الفوري بحق المنشآت المخالفة والرفع بتقارير بشأن نتائج هذه الجولات .

الصورة المتداولة


كما أوضح المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون البلدية أن توجيهات الأمير منصور بن متعب للأمانات تمثل استجابة سريعة لما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً بعنوان ” صرخة مواطن “، التي تضمنت المطالبة بإصدار قرار لتكليف الأمانات والبلديات بإلزام كل المطاعم والكافيتريات ومحلات الوجبات السريعة بتركيب كاميرات مراقبة في مواقع تحضير الطعام بهدف كشف أي مخالفات بها .
وأشار العُمر أن التوجيهات تضمنت قيام الأمانات والبلديات بتنفيذ حملات رقابية مكثفة وشاملة لجميع محلات أعداد وتجهيز وتقديم الوجبات الغذائية من مطاعم ومطابخ وكافيتريات ومخابز للتأكد من التزامها بما ورد في لائحة الاشتراطات الصحية بالمطاعم، لاسيما البند رقم 13 من المادة 9 باللائحة، الذي يتيح للمواطن أو المقيم متابعة مراحل إعداد وتجهيز الأطعمة بهدف تعزيز الإجراءات الرقابية ورصد أي مخالفات تهدد صحة المستهلك لهذه المنتجات الغذائية، وذلك بعدما لوحظ أن بعض المطاعم والمطابخ ومحلات الوجبات السريعة لم تلتزم بتطبيق ما ورد باللائحة في هذا الشأن، فضلاً عن تحايل بعض المنشآت من خلال تركيب صور دعائية أو ملصقات على الجدار الزجاجي بما يحول دون مشاهدة أماكن تجهيز الطعام قبل تقديمه وبعدما ثبت عدم جدوى الاقتراح الخاص بتركيب كاميرات لمراقبة هذه الأماكن مقارنة بالإجراءات الخاصة بتفعيل الرقابة الذاتية من خلال المستهلكين أنفسهم .

شاهد أيضاً

كندا تستنجد بالجيش لمواجهة تحدي كورونا رغم فرض المزيد من القيود

كتبت ـ أمل فرج من خلال متابعة الأهرام الكندي لتطورات أزمة الوباء المستوحشة في كندا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *