الثلاثاء , يناير 4 2022
أخبار عاجلة
الطالبين المتوفيين

لأول مرة تفاصيل مهمة حول الطالبين المتوفيين بالإسكندرية، تنشرها الأهرام

نازك شوقى

سمحت النيابة بالإسكندرية، بدفن جثتى الطالبين المتوفيين داخل أحد الفنادق بمنطقة محطة الرمل وسط المدينة وتم تسليمهما لذويهما الذين كانوا في حالة ذهول وصدمة حيث تسلمت اسرة الطالب «عمر» الجثمان في سرية وتكتم وتم دفن الجثمان بمقابر العائلة في خورشيد شرق الإسكندرية، ثم تبعه جثمان الطالب الآخر «علي» وتم نقله إلى مدافن الاسرة في محافظة كفر الشيخ .

وبسؤال «محي الدين» خال أحد الضحايا قال: «تلقينا الخبر كالصاعقة

ولم نصدق حتي انتقالنا للمستشفى وأخبرنا الأطباء بوفاته

كما أنه لا يوجد سوابق تدل وجود دافع للانتحار».

ويتابع نافياً عدم وجود مشاكل أسرية تدفعه للانتحار

ويضيف أن «علي» مسالم هادئ ومتفوق في دراسته

ما يجعلنا في حيرة لعدم معرفة الأسباب التي أدت للحادث.

و تكثف الأجهزة الأمنية بالإسكندرية تحرياتها

حول واقعة العثور على جثة طالبين متوفيين في ظروف غامضة

داخل احد الفنادق بمنطقة محطة الرمل في الاسكندرية.

وتوصلت التحقيقات إلى الطالبين (ع.ع) ٢١سنة

طالب بكلية الطب مقيم بمنطقة السيوف و(ع.ا.م)٢٠سنة

طالب بكلية الهندسة مقيم بمنطقة المندرة وانهما ينتميان إلى أسر ميسورة.

وأضافت التحريات أن الطالب الأول لديه اربع شقيقات

وأنه حضر إلى الفندق اولا وحجز غرفة مزدوجة بسريرين ثم لحق به الطالب الأخر في اليوم الثاني.

وتبين أن إدارة الفندق شعرت بالقلق لعدم خروجهما من الحجرة لتناول الافطار أو الغذاء وطرقوا، وأن عامل الغرف طرق عليهما الباب عدة مرات دون جدوى وكانت المفاجأة عن محاولة فتح الباب من الخارج بواسطة المفتاح الاحتياطى للغرف تبين أن الباب موصد من الداخل وهنا أضطرت الإدارة للاستعانة بأحد العمال للقفز إلى شرفة الحجرة واكتشف وجود الجثتين فأبلغت الادارة الشرطة.

وعند وصول جهات التحقيق وبالفحص تبين أن الطالبين مسجيان على الأرض بحوار السرير يحيط برأس كلا كنهما كيس من النايلون مغلق بأفيز يستخدم في غلق وقفل الدرجات وعند نزع الكيس تبين أن المتوفين وضعا مادة الكلور في قطعة من القماش ثم وضعاها داخل كمامة طبية ثم قاما بوضع كيس النايلون حول الراس وربطها بالفيز الخاص بالدرجات حتي اختنقا في نفس الوقت وبفحص الهاتفين المحمولين للمتوفين تبين وجود رسالة على هاتف كلا منهما اكدا فيها على انهما لم يخلقا لهذه الحياه والتي يسودها الكذب والخيانه والخداع.

وكان مدير أمن الاسكندرية، اخطارا من قسم شرطة العطارين، بتلقيهم بلاغا من إدارة إحدى الفنادق بمنطقة محطة الرمل دائرة القسم، يفيد بعثور عمال الفندق المشار إليه على جثتى طالبين مشنوقين.

على الفور اتجهت القيادات الأمنية وضباط قسم شرطة العطارين برفقة سيارة إسعاف إلى محل الواقعة.

تبين من الفحص وجود جثتى الطالبين كلا من (عمر.ع.ي) ٢١ سنة مقيم بمنطقة السيوف و(على. أ.م) ٢٠ سنة مقيم بمنطقة المندرة احدهما طالب بكلية الطب والاخر بكلية الهندسة، تم تحرير محضر بالواقعة وتباشر النيابة العامة التحقيق.

شاهد أيضاً

حكومة أونتاريو تعلن عن فرض قيود جديدة لمدة 21 يوماً

كتبت ـ أمل فرج تشهد أونتاريو هذه الأيام ارتفاعاً فى وتيرة الإصابة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا ” أوميكرون ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *