الثلاثاء , يناير 4 2022
جثة

بأمر الجن.. عروس الدقهلية تفزع الأهالي بموتها عذراء بعد ثلاثة أيام من زواجها بعشرين طعنة وذبح بالرقبة

أمل فرج

في واقعة أغرب من الخيال، ولكنه واقع بالفعل، جان يمنع عروسا من ليلة دخلتها، وتصرخ كلما اقترب منها زوجها، ويصيبها بالاكتئاب الأسود، وما كنا نظنه ضرب من الخيال، ولا نقرأ عنه إلا في روايات الخرافات هو واقع بالفعل، نحتاج أن نعترف بهذا العالم، وأن نتحصن منه، لأنه واقع بعيد عن ظنون ومعتقد كثير من البشر، وفيما يلي ننشر عبر الأهرام الكندي تفاصيبل أغرب و أبشع واقعة قتل بسبب الجن لعروس بالدقهلية.

تفاصيل مرعبة كشفتها مباحث الدقهلية، بعد العثور على عروس بها  جرح ذبحي بالرقبة، وعدة طعنات بالصدر والبطن واليد اليسرى داخل منزلها. 

التحريات الأولية طبقاً لأقوال ربة المنزل وزوجها وأحد الشيوخ، أكدت وجود عفاريت وجان، وأن ربة المنزل مازالت عذراء بعد مرور 3 أيام على زواجها، حيث ينتابها حالة من الهيستيرية، وتقوم بالصراخ والعويل كلما اقترب منها الزوج.تبين قيام العروس بمحاولة التخلص من حياتها لمرورها بحالة اكتئاب حاد فور زواجها وأنها كانت رافضة للزواج

القصة بدأت عقب انتقال فريق من النيابة العامة إلى أحد المستشفيات لسماع أقوال الزوجة بعدما أفاقت من الغيبوبة، عقب العثور عليها وبها عدة طعنات بالصدر والبطن واليد اليسرى داخل منزلها.

وأكدت العروس في أقوالها  أنها يوم الواقعة شعرت باكتئاب حاد  وقررت التخلص من  حياتها بعدما عاشت ٣ أيام فى الجحيم .


وأشارت إلى أن الزوج لم يتمكن من الدخول  بها وأنها مازالت عذراء وأنها كانت تشعر بالإختناق كلما اقترب منها زوجها.

وأكدت بأن  الزوج أحضر لها شيخا لمحاولة علاجها لكنه جاء بنتيجة عكسية وزادت حالتها سوءا  بعدما قال لعريسها بأن  عليها جن يمنعها من اتمام الدخلة. 
وأضافت بأن يوم الواقعة ذهب الزوج لإحضار نفس الشيخ فقررت انهاء حياتها للتخلص من التعاسة التى تعيش فيها

وأكد  تقرير الطب الشرعى أقوال العروس حيث أنها  مازالت عذراء رغم مرور 3 أيام على زواجها وأن اتجاه الجروح والجرح الذبحى بالرقبة تتناسب مع أقوالها.

وكان اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية تلقى اخطارا من اللواء إيهاب عطية مدير مباحث الدقهلية بورود بلاغ للعميد محمد جادو مأمور مركز شرطة الجمالية ببلاغ «أحمد .إ.ال» 27 سنة بالعثور على زوجته بشقتهما وبها طعنات متفرقة في الجسم، وتم نقلها لمستشفى الجمالية المركزي في حالة خطرة

انتقل ضباط المباحث لمكان البلاغ وتبين أن الزوجة بها عدة طعنات تتعدى 20 طعنة متفرقة في البطن واليد والصدر بخلاف جرحى ذبحى بالرقبة، وتم تحويلها مستشفى الطوارئ بالمنصورة لإجراء جراحة عاجلة .

تم التحفظ على الزوج والشيخ المرافق له، كما تم التحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط منزل الزوجين وتحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق

وأكد الزوج في أقواله أن زوجته كانت تعانى من سماع أصوات واحساسها بأنها متكتفة ولا يستطيع مواقعتها حيث كانت تصرخ وأكدت أنها تشاهد أشباحا بالمنزل وأن أسرتها طلبت منه احضار أحد الشيوخ لفحصها والذى أكد أنها «عليها عفريت» ومعمول لها عمل.

وأكد الزوج أن زوجته أصبحت حالتها النفسية سيئة وكانت تبكى باستمرار ويوم الواقعة انتابتها حالة من البكاء والصراخ فخرج  لإحضار الشيخ مرة ثانية وعاد به بعد فترة ولكنه عند وخوله المنزل فوجئ بها ملقاة على الأرض وغارقة في الدماء بين الحياة والموت فقام بنقلها للمستشفى لإنقاذها من الموت.

انتقل فريق من النيابة العامة لمنزل الزوجية حيث تم العثور على سكينتين عليهما دماء الزوجة  كما تبين وجود رش ملح بكل مكان وتم مراجعة كاميرات المراقبة بالكامل وفحص مداخل ومخارج المنزل وتبين وجود بعض الشبابيك مفتوحة .

شاهد أيضاً

الأنبا بولا يصدر قراراً بتعليم الاحتشام وإلزام العروسين وأقاربهم بالتوقيع على تعهد بالاحتشام فى الخطوبة والأكاليل

نازك شوقي للوهلة الأولى حينما ترى هذا القرار تستشعر بأنه قرار خاص بتقليل التزاحم والتجمعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *