الأحد , يناير 2 2022
زكريا بطرس

الكنيسة تخرج عن صمتها بشأن زكريا بطرس وتكشف الحقيقة كاملة

نازك شوقى

انتشرت فى الساعات القليلة الماضية على مواقع التواصل الإجتماعي فيديوهات قديمة مسيئة للإسلام للمشلوح زكريا بطرس مما أثار غضب الكثيرين وتساءل البعض لماذا تمت اعادة ترويج هذه المقاطع وما الهدف ومن له المصلحة فى ذلك وما موقف الكنيسة من كل هذا لذلك اصدت الكنيسة الأرثوذكسية بيانها ، أعلنت أن الأب سابقًا زكريا بطرس انقطعت صلته بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية من أكثر منذ 18 سنة.

وأوضح بيان الكنيسة، أنه كان كاهنًا في مصر وتم نقله بين عدة كنائس، وقدم تعليمًا لا يتوافق مع العقيدة الأرثوذكسية لذلك تم وقفه لمدة، ثم اعتذر عنه وتم نقله لأستراليا، ثم المملكة المتحدة حيث علم تعليمًا غير أرثوذكسي أيضًا، واجتهدت الكنيسة في كل هذه المراحل لتقويم فكره.

وكان الكاهن السابق قدم طلبًا لتسوية معاشه من العمل في الكهنوت وقَبِل الطلب المتنيح قداسة البابا شنوده الثالث بتاريخ ١١ يناير ٢٠٠٣ ومنذ وقتها لم يعُد تابعًا للكنيسة القبطية الأرثوذكسية أو يمارس فيها أي عمل من قريب أو بعيد.

بعدها ذهب إلى الولايات المتحدة واستضاف البعض اجتماعاته في بيوت وفنادق وحذرت إيبارشية لوس أنجلوس شعبها من استضافته وقتها.

وشدد البيان فى نهايته أنها من جهتنا نرفض أساليب الإساءة والتجريح لأنها لا تتوافق مع الروح المسيحية الحقة ونحن نحفظ محبتنا واحترامنا الكامل لكل إخوتنا المسلمين.

شاهد أيضاً

الجالية الصينية تطالب حاكم ألبرتا بالاعتذار بعد عبارة: “ماذا بعد حساء الخفافيش؟”

كتبت ـ أمل فرج كان جايسون كيني ـ حاكم ألبرتا ـ قد وجه تعبيرات أثارت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *