الأربعاء , يناير 5 2022
سميحة أيوب وإلهام شاهين

“المومس الفاضلة” تثير زوبعة جديدة

نازك شوقى

علقت سيدة المسرح العربي الفنانة سميحة أيوب، على الهجوم على مسرحية «المومس الفاضلة»، قائلة: «هيرجعونا للكهوف تاني، والجدل اللي حاصل بسبب الاسم، طب ما يشوفوا المحتوى، المحتوى فيه راقي جدا وعظيم وإنساني، المسرحية بتتكلم عن التفرقة العنصرية».

الفن عملية تنويرية


وأضافت «أيوب»، خلال تصريحات خاصة «أحنا بنعمل عملية تنويرية والفن عملية اجتماعية حضارية تنويرية، ودي مهمة الفن، لكن مش مهمتنا نعمل زار على لا شئ، جعجعة بلا طحين».

إلهام شاهين فنانة عظيمة وبنستمتع بفنها


وتابعت: «أنا مش عارفة المشكلة على إيه، إلهام شاهين فنانة كبيرة جدا وعظيمة وبنستمتع بفنها، والمفروض الحماس ده يبقى لشئ نافع للبلد، الناس من 40 سنة بتقدم فن راقي وعظيم، دلوقتي اللي بيتقدم السنج وناس بتشم وبتغسل أموال، يبقى أحنا بنرتقي ولا بنهبط؟ المفروض احنا بنرتقي والناس تعدل نفسها بقى».

المسرحية مفيهاش واحدة بتتعرى أو عاملة إغراء


وواصلت سيدة المسرح العربية الفنانة سميحة أيوب: «المسرحية هادفة وإنسانية بحتة، مفيهاش واحدة بتتعرى ولا واحدة عاملة إغراء، دي واحدة بتدافع عن نفسها وعن إنسان مظلوم وهيعدموه، ولما قدمت المسرحية من 40 سنة مكنش فيه حد معترض على الاسم واتعملت المسرحية وفضلت 3 أشهر على المسرح».

اندهشت واتفاجأت بالهجوم على اسم المسرحية


واستكملت: «أنا زعلت واندهشت واتفاجأت بالهجوم على اسم المسرحية، ممكن اللي حاصل ده يتجمع ويتحط في حاجة مهمة للشعب تنفعه، والناس لازم تقرا قبل ما تحكم»، لافتة أن مسرحية «السلطان الحائر» تتشابه تقريبا بمسرحية «المومس الفاضلة».

يذكر أن مسرحية «المومس الفاضلة» هي للكاتب العالمي جان بول سارتر، وتم تقديمها على المسرح القومي المصري في ستينيات القرن الماضي، حيث قامت ببطولة المسرحية حينها الفنانة القديرة سميحة أيوب.

شاهد أيضاً

المسيحى سجين السعودية والمحكوم عليه بالإعدام أناشد الجميع أرحمونى من السيف .

هانى وصفى راغب ابن قرية المراغة بمحافظة سوهاج والذى قام الأهرام قبل ذلك بنشر موضوعه يستكمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *