الثلاثاء , يناير 4 2022
الطبيب القاتل لزوجته وابنائه

المحكمة تغلق ملف الطبيب قاتل زوجته وأبنائه الثلاثة، القضية التى شغلت المصريين

نازك شوقى

أيدت محكمة النقض في جلستها المنعقدة اليوم، الحكم الصادر عن محكمة جنايات كفر الشيخ عام 2019 بالإعدام لطبيب لإدانته بقتل زوجته وأبنائه الثلاثة، ليصبح بذلك الحكم نهائيا وباتا.

وتعود وقائع القضية إلى عام 2018 بقيام الطبيب الجاني بقتل زوجته وأبنائه الثلاثة ذبحًا بسكين أثناء نومهم لخلافات زوجية، وذلك بعد أن وضع لاصقًا على أفواههم وقام بذبحهم أثناء نومهم ودون وازع من الرحمة.

وأظهرت التحقيقات أن الطبيب الجاني رتّب لارتكاب جريمته قبلها بأيام، حيث اتفق مع زميلته الطبيبة التي تتناوب معه العمل على أن تذهب بدلًا منه للعمل يوم الواقعة، وعقب ارتكاب الجريمة بعثر محتويات دولاب زوجته المجني عليها وأخفى المصوغات ليوهم الجميع أن القتل كان بدافع السرقة، ثم توجه إلى محل نجارة وإلى البنك لإبعاد الشبهة عنه.

وأكدت التحقيقات ارتكاب الطبيب المتهم للواقعة بسبب خلافات زوجية وقضت محكمة الجنايات بإحالة أوراقه إلى فضيلة مفتي الديارالمصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامه وذلك عام 2019 وقضت بإعدامه وأقرت الدائرة الجنائية المختصة بمحكمةالنقض اليوم حكم الإعدام ضده.

يذكر أن الطبيب أحمد زكي عبدالله قاتل زوجته وأبنائه بكفرالشيخ، اعترف بأنه قام بقتل أولاده وزوجته، قائلا: “لقد قتلتهم كلهم لأسباب خاصة، ولا أريد أحد أن يدافع عني”.

وفي سياق متصل، طالبت النيابة بتوقيع أقصى العقوبة على القاتل، مؤكدة في دفاعها، أن المتهم قد قتل زوجته وأبناءه بدون شفقة أو رحمة، وأن الله رحم سيدنا إبراهيم وفدى ابنه إسماعيل بذبح، لأنه يعلم أن امتثال نبي الله إبراهيم لقتل ولده هو أمر عظيم عليه كوالد، فكيف قام هذا القاتل بالتجرد من كل مشاعر الابوة والفطرة السليمة وأقدم على ذبح أطفاله الثلاثة، اكبرهم لم يتجاوز الـ ١٣ عامًا؟!

وتابعت النيابة العامة خلال جلسات محاكمة الطبيب المتهم بقتل زوجته وأولاده الثلاثة: أن كافة أقوال القاتل السابقة في التحقيقاتبشأن سلوك زوجته غير اللائق، هي أقوال لم تثبت صحتها بأي شكل من الأشكال، بل على العكس جميع الشهود والقاصي والداني أكدواحسن خلق الزوجة ام أبنائه، فيما طالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة على القاتل لإزهاقه ٤ أرواح بريئة دون ذنب.

شاهد أيضاً

أونتاريو تعلن رسميا بدء تطبيق جواز سفر اللقاح الرقمي

كتبت ـ أمل فرج كانت أونتاريو قد أعلنت بالأمس، قوانين جديدة لتشديد إجراءات الوقاية والحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *