الخميس , ديسمبر 2 2021

العالم فى حيرة من تحديد نوعية حارس مرمى المنتخب الإيرانى ذكر أو انثى

نازك شوقى

حالة من الجدل أثيرت خلال الأيام الماضية عن حارسة مرمى فريق المنتخب الإيراني للسيدات زهرة كودايي حول كونها ذكر أم انثى ما اعتبرته اهانة لها وبناء علي ذلك تقدمت اليوم الأربعاء، بطلب تعويض مالي من الأردن بسبب “إهانتها، على حد وصفها”.

ووفقا لصحيفة “إيران انترناشونال”، طالبت زهرة كودايي الأردن بغرامة مالية تبلغ مليون دولار أمريكي بسبب ما سمته “إهانتها”، وذلك بعد أن طلب الاتحاد الأردني لكرة القدم التحقيق في هوية الحارسة الإيرانية إن كانت ذكرا أم أنثى.

وقد تعرضت لاعبة منتخب ايران للسيدات لكرة القدم لموجة من التنمر والسخرية، بعد المباراة التي جمعت منتخب بلادها بمنتخب الأردن، حيث طالب الاتحاد الأردني لكرة القدم بالكشف عن جنسها واتضح أن اللاعبة “زهرة قدي” البالغة من العمر 32 سنة تعاني من متلازمة اسمها ” كوشينج ” و بسببها تظهر صفات ذكورية على الإناث.

وقدم الاتحاد الأردني لكرة القدم التماساً لشكوى رسمية لطلب التحقق من جنس لاعبة إيرانية بعد خسارة فريقه النسائي أمام المنتخب الإيراني ، مما شكك فيما إذا كان حارس المرمى الإيراني رجلاً أم امرأة.

وجاء نص الرسالة، بالنظر إلى الأدلة المقدمة من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، وبالنظر إلى أهمية هذه المسابقة ، نطلب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشروع في تحقيق شفاف وواضح من قبل لجنة من الخبراء الطبيين المستقلين للتحقق من أهلية اللاعبة المعنية.

ورد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الشكوى التي تقدم بها الاتحاد الأردني بمطالبة تحديد جنس حارس مرمى منتخب إيران للسيدات، في تصفيات كأس آسيا للسيدات التي جمعت المنتخبين.

وأكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن نتائج التحقيق أثبتت أن جنس حارس مرمى منتخب ايران أنثى، وقام بمخاطة الاتحاد الاردني بالنتيجة النهائية.

وكان المنتخبان قد التقيا في العاصمة اللاوزبكية طشقند ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السابعة في تصفيات كأس آسيا.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل ليحتكم الفريقان لضربات الجزاء حيث فاز منتخب ايران بعد تألق حارسة مرمى الفريق.

شاهد أيضاً

السعودية تنفذ حكم “القتل قصاصا” في حق مقيم مصري، وننشر التفاصيل

أمل فرج تستكمل الأهرام الكندي متابعاتها لملف المصريين بالخارج، وترصد من خلال تغطيات اليوم تنفيذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *