الثلاثاء , أغسطس 3 2021
ليلى غفران

ليلى غفران لصحيفة أماراتية اليوم أشعر بسعادة أبنتى بعد أعدام من قتلها .

ليلى غفران
ليلى غفران

الأهرام الجديد الكندى
الفن كله كان يمر بأزمة بدأت تنفرج منذ مدة قصيرة في مصر والوطن العربي، ولم يكن من الطبيعي إلا أن أراعي ما يعانيه الناس من أزمات واستشهاد الشباب في الشوارع والثورات، كيف سأغني وكل هذا يدور من حولي، أنا جزء من الناس ومن المفترض أن أعبّر عنهم، ووجدت أفضل تعبير هو السكوت.
هل هذا الوضع هو السبب في إلغاء برنامج اكتشاف المواهب الذي كنتي تحضرين له؟
لا بالعكس كنت أرغب في صدور البرنامج وعرضه في أقرب وقت ممكن، إلا أنه لصعوبة تنفيذ الفكرة، التي أوضح أنها لا تشبه أي برنامج مواهب قدم من قبل، إذ أنها فكرة عربية لا تقلد أي برنامج آخر سواء في الوطن العربي أو العالم، وهو ما تسبب في تأجيل العرض لأنه يحتاج وقتاَ كبيراً للتحضير.
لماذا فكرت في تقديم برنامج اكتشاف للمواهب في هذا الوقت؟
فكرت في هذا البرنامج بسبب ما يتم تقديمه على الساحة من أنواع غناء لا تليق بنا كعرب، ولا بالفنانين الكبار، فهي أعمال يجب منعها حفاظاً على الذوق العام، حتى ما يطلق عليه اسم “غناء شعبي” حالياً هو إساءة لتاريخ مصر، ولذلك قررت تقديم هذا البرنامج حتى أقول للجميع، أن هناك مواهب تستحق الاهتمام بها وتقديمها للجمهور ومنحها فرصة حقيقية.
هل ترين أن هناك أزمة في شركات الإنتاج لذلك اتجهتِ للإنتاج بنفسك؟
هناك العديد من الشركات التي احترمها وأقدرها وعروض أتلقاها كل يوم لتقديم ألبومات، ولكني قررت منذ سنوات ألا أتعاقد مع أي شركة إنتاج واكتفي بإنتاج أعمالي لأن هذا يريحني شخصياً ويبعدني عن أي ضغوط أو مشاكل.
هل إنتاجك لنفسك هو السبب في تأخر ألبوماتك؟
لا علاقة للإنتاج بتلك النقطة، فأنا أحب أن أقدم أعمالي بشكل يرضي جمهوري، وهو ما يجعلني أستمر في التحضير للأعمال وألبوماتي فترات طويلة، تتضمن خلالها تغيرات كثيرة وتطور دائم حتى أخرج على جمهوري بعمل يستحق كل هذا الانتظار، وهو هدفي وحتي وان كان هناك شركة اخري تنتج لي كنت سأستمر في هذا النهج وتلك الطريقة.
إذا عرض عليك برنامج تسردين فيه قصة حياتك مع ابنتك هل توافقين؟
تلقيت بالفعل عروضاً لأعمال سينمائية ودراما تلفزيونية وبرامج، ووصل الأمر إلى أن تنفذ كل طلباتي، ولكني لن أتاجر بدم ابنتي التي أحمد الله على ما جري معها، راضية بقضائه، وأتمنى أن تكون في مكان أفضل، وأرجو من الجميع أن يحترم مشاعري ولا يحاول استغلال ما حدث بأي شكل.

شاهد أيضاً

بيان من السفارة المصرية بكندا بشأن شهادات تطعيم فيروس كورونا

 أعلنت السفارة المصرية  بأوتاوا  بجانب القنصلية المصرية  فى مونتريال  بأنه وتيسيرا  على المصريين العائدين إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *