الخميس , ديسمبر 2 2021
السيدة

مصرى بالسعودية يكتشف خيانة زوجته وممارستها للزنا مع شقيقها ” زنا المحارم”

نازك شوقى

الواقعة التى نتكلم عنها اليوم شغلت الرأى العام بمركز السنبلاوين بمدينة المنصورة نظرا لبشاعتها حيث

قررت النيابة العامة بمركز السنبلاوين في محافظة الدقهلية، اليوم، إحالة ربة منزل لمحكمة جنايات المنصورة لقيامها بقتل طفلها الذي أنجبته سفاحا من شقيقها أثناء سفر زوجها ثم قتلت الطفل فور ولادته ودفنته بالمقابر، وتبين ‏من تحليل البصمة الوراثية للجثة أن الزوج ليس والد الطفل.

وترجع الواقعة لتلقى مدير أمن الدقهلية اخطارا من مركز السنبلاوين بورود بلاغ من المدعو «محمد. ر. ش»، 34 سنة يعمل بالسعودية يتهم فيه زوجته «وفاء. إ. م»، 27 سنة، بأنها أنجبت طفلا أثناء سفره وادعت أنه ابنه رغم عدم معاشرته لها منذ عام ونصف من تاريخ سفره خارج البلاد وأنها تخلصت من الطفل ودفنته بالمقابر .

تحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق، وأكدت تحريات مباحث السنبلاوين قيام المتهمة بمعاشره شقيقها وآخرين معاشرة الأزواج ‏ووضعها للطفل المجني عليه سفاحا وحال اكتشاف زوجها الشاهد الأول أمرها عقدت العزم ‏وبينت النية على قتل الطفل لعدم افتضاح أمرها فأجهزت عليه وكممت فاهه ‏وأنفه حتى أزهقت روحه وبلوغ مقصدها، وأقرت له بارتكابها الواقعة.‎

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال ‏زوج المتهمة والذى أكد أن زوجته أعلمه ‏بوضعها طفلها المجني عليه وطالبته باتخاذ إجراءات قيده ونسبه إليه فثاورته الشكوك حيالها لعدم ‏قيامه بمعاشرته منذ عام ونصف وذلك بتاريخ سفره إلى الخارج وهددها بإجراء تحليل DNA وباستيضاحه الأمر أخبرته والدتها ‏بقيام المتهمة بالتخلص من الطفل، وعزي قصد المتهمة إلى إزهاق روح الطفل المجني عليه لعدم ‏افتضاح أمرها بممارسة الرذيلة مع شقيقها ووضعها الطفل المجني عليه سفاحا.

وقررت النيابة العامة استخراج جثة الطفل من المقابر وإحالتها للطبيب الشرعى لبيان أسباب الوفاة وإجراء تحليل البصمة الوراثية للطفل والأب.

وثبت بتقرير الطبيب الشرعي والخاص بالمجني علي الطفل أنه بفحص وتشريح الجثمان ‏تبين أنه لذكر مكتمل النمو وولد حيا وتنفس الهواء، ولا يوجد ما يتنافى أو يتعارض مع إمكانية ‏وفاة الطفل من اسفسكيا كتم النفس بيد المتهمة ووضع غطاء الفراش عليه حتى أزهقت روحه ‏بتاريخ معاصر لتاريخ الواقعة، وثبت بتقرير البصمة الوراثية للمجني عليه للطفل أنه نجل ‏المتهمة الأولى وليس ابن لزوجها وذلك لعدم اتفاق البصمة الوراثية لهم مما يقطع باستحالة كونه ‏أبا له.‏

وقرر المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية الكلية، بعد الاطلاع ‏على الأوراق وما تم فيها من تحقيقات تهم النيابة العامة، بإحالة المتهمة «وفاء. إ. م.» محبوسة، ‏‏27 سنة، ربة منزل لمحكمة جنايات المنصورة، بدائرة مركز السنبلاوين- محافظة الدقهلية، قتلت ‏المجني عليه طفلها التي وضعته سفاحا- عمدا مع سبق الإصرار بأن بيتت النية وعقدت العزم ‏على قتله بغية عدم افتضاح ما أقدمت عليه من بغاء.‏

ووجهت النيابة العامة للمتهمة في القضية رقم 9232 لسنة 2021 جنايات مركز السنبلاوين ‏والمقيدة برقم 1918 لسنة 2021 كلي جنوب المنصورة أنها: «أخذت طفلها على هيئته الراهنة ‏وأطبقت على فيه وأنفه بيدها واستوثقت من إطباقها على أنفاسه بغطاء فراش بطانية قاصدة ‏إزهاق روحه فأحدثت به الإصابات الواردة بتقرير مصلحة الطب الشرعي إلى أن فاضت روحه ‏وذلك على النحو المبين التحقيقات

شاهد أيضاً

كاتب أثيوبى يوجة رسالة للمصريين بشأن سد النهضة

أكد الكاتب الأثيوبي “آمين تيفيري”، أن أثيوبيا لا تسعى للجور على حصة مصر والسودان من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *