الإثنين , يناير 3 2022
ميشيل حليم ورشوان توفيق

الخبير القانوني ميشيل حليم يعلن تطوعه في الدفاع عن قضية الفنان رشوان توفيق على خلفية أزمته الأخيرة مع نجلته

أمل فرج

أعلن المستشار ميشيل إبراهيم حليم ـ المحامي بالنقض، ومستشار مفوضية الأمم المتحدة بالشرق الأوسط ـ استعدادا تاما لتبني الدفاع عن قضية الفنان رشوان توفيق، التي صدمت المصريين، ضد ما نسب إليه في دعاوى قضائية مرفوعة في حقه، من قبل نجلته، بشأن تصرفه في ممتلكاته، التي كتبها لها، وكان وكيلا عليها.

وقد طالب “حليم” مجلس النواب المصري بسرعة إصدار قانون عقوق الوالدين، وأضاف أن القضايا المرفوعة ضد الفنان رشوان توفيق ستحسم لصالحه، ولا سيما قضية استرداد شاليه كان قد كتبه لحفيدته “أميمة” تصرف صحيح، بصفته وكيلا ـ بموجب توكيل رسمي عام ـ إذ يبيح له حق البيع، والشراء، وهو كامل الأهلية، كما له حق البيع للنفس، وللغير.

أيضا قال:” إن تصرفات الوكيل تنصرف للأصل، طالما كانت صحيحة، في حدود الوكالة، وإن كان هو في الأصل المالك الحقيقي، الذي وزع تركته ـ في حال حياته ـ لابنته، والتي هي خصمه الحالي، ثم قامت الأخيرة بتوكيله رسميا، في ماله، الذي كتبه لها، في حال حياته”.

كما أوضح الخبير القانوني “ميشيل حليم” أن هذا الأمر جائز، يثبت بطلب الإحالة للتحقيق، أمام المحكمة، وسماع شهود طرفي النزاع، وقد استقرت أحكام محكمة النقض المصرية أن العبرة بحقيقة الواقع، وليس بما هو ثابت في الأوراق، و حقيقة الواقع أن الفنان رشوان توفيق هو المالك الفعلي، إلا أنه باع أملاكه ـ صوريا ـ لأبنائه في حال حياته.

كذلك أشار إلى أن محكمة النقض، في الدعوى 4999 لسنة 71، أرست مبدأ جواز إلغاء الوكالة، بشرط إخلال الوكيل بالتزاماته، وكان الفنان هو الوكيل، والمالك الحقيقي، لم يثبت في حقه ثمة إخلال بالتزاماته؛ فيكون الأمر محسوما لصالحه قانونا.

شاهد أيضاً

وداعًا..عصفور النيل

مختار محمود لا شماتة في الموت؛ فكلنا راحلون كما قال القرآن الكريم: “إنك ميت وإنهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *