السبت , يوليو 2 2022
شهيد الشهامة

صدق أو لا تصدق شاب ينقذ سيدة من واقعة بلطجة، فقام زوج السيدة بقتله

نازك شوقى

كانت حياة شاب مصري ثمناً لشهامته وذلك حينما أبصر سيدة عجوزا تعتدي عليهما 3 سيدات في شارعه بمنطقة المرج، فأخرج السيدة ووالد زوجها من محنتهما وفض المشاجرة لكنه بالأخير دفع حياته ثمنا لشهامته.

فقد ظن زوج السيدة أن المجني عليه له يد في الشجار ولم يتفهم أنه كان حاجزًا بين زوجته والسيدات الأخريات، فاصطحب عدداً من رفاقه وضرب المجني عليه حتى الموت بـ7 طعنات وأصاب شقيقه بجرح خطير في رأسه.

القتيل قبل الواقعة التي جرت أحداثها الجمعة قبل الماضية، عاتب زوجة القاتل على إشعالها القمامة في الشارع لما تخلفه من دخان يؤذي والديه، فكان ردها بعدم التدخل وتركها تفعل ما تريد، سكت المجني عليه ورفض الحديث معها حينها.

في اليوم التالي جرت نفس الأحداث مع سيدات أخريات وطالبن السيدة بالإيقاف عن إشعال النار، لكن هذه المرة لم تسلم فقد انهلن عليها بالضرب حتى جاء المجني عليه وفض الاشتباك.

تشاجر المجني عليه الذي يعمل موظفًا حكوميا مع المرأة لأول مرة جعل زوجها يظن أن للرجل يدا فيما جرى لها، فأفضى روحه في عراك بالأسلحة البيضاء.

بعد الواقعة تبلغ قسم الشرطة بالجريمة، وحضرت قوة أمنية وضبطت الجناة الذين لا يزالون قيد التحقيقات إلى الآن.

أما القتيل فصرحت النيابة بدفنه بعد تشريح جثته؛ لبيان سبب الوفاة، ونقل شقيقه للمستشفى لتلقى علاج إثر إصابة خطيرة في المخ.

شاهد أيضاً

محامى يرد على جمع الدية الخاصة بقاتل نيرة أشرف

نازك شوقي رغم صدور قرار المحكمة بإحالة قاتل نيرة أشرف إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *