الأحد , أبريل 24 2022
مصطفى مدبولي

الحكومة المصرية تعلن موافقتها على منح جرعة معززة للقاح كورونا، وننشر التفاصيل

أمل فرج

شهد اجتماع الحكومة المصرية اليوم ـ الخميس ـ تطورات بشأن الوضع الوبائي في مصر، والإجراءات الوقائية المتبعة، والقرارات الجديدة في هذا الشأن، وفيما يلي ننشر التفاصيل.

استعرض مجلس الوزراء خلال اجتماعه، الخميس، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، تقريرًا من الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، حول الموقف الوبائي محليًا وعالمياً.

وبناء على عرض الوزير، تمت الموافقة على منح جرعة معززة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لمن مضى 6 أشهر على تلقيهم الجرعة الثانية، حيث أوضح الوزير أنه سيتم إرسال رسائل لهذه الفئة المستهدفة من واقع قاعدة البيانات المتاحة، لتحديد توقيت ومكان تلقي اللقاح، مؤكدأً على توافر الجرعات اللازمة من مختلف أنواع اللقاحات، ومضيفاً أنه سيتم توفير 23 مليون جرعة تعزيزية حتى 30 يونيو 2022.

كما عرض الدكتور خالد عبدالغفار الموقف التنفيذي للتطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، موضحاً أنه تم حتى الآن منح نحو 52 مليون جرعة، سواء أولى أو ثانية، على مستوى الجمهورية، بمعدل 551 ألف جرعة يومياً، كما تتوافر 64.5 مليون جرعة جاهزة للتطعيم، وفيما يتعلق بالفئات العمرية الأقل من 18 عاماً، أكد الوزير أن عدد من تلقى اللقاح من هذه الفئة بلغ حتى الآن نحو 540 ألف شخص، سواء بالجرعة الأولى أو الثانية.

وأوضح الوزير أن الكمية المتوافرة حالياً من اللقاحات تكفي لتطعيم 100% تقريباً من المستهدفين بداية من سن 12 عاماً فأكثر، لافتاً إلى أن إجمالي المستهدفين حوالي 72 مليون شخص، تم تطعيم نحو 31 مليون شخص بالجرعة الأولى فعلياً، ومتبقي حوالي 41 مليون شخص، ومن المتوقع الوصول إلى 23 مليون متطعم بالجرعة الثانية بنهاية ديسمبر 2021.

كما أكد الدكتور خالد عبدالغفار على أنه تم البدء في تكثيف إرسال الرسائل القصيرة للمتخلفين عن الحضور، وتم إعطاء الجرعة الثانية لحوالي 205.211 شخص منذ إطلاق الخدمة، مشدداً كذلك على أنه تم التعامل طبقا للقانون مع بعض الحالات المضبوطة بتزوير شهادات تلقى اللقاح، وتم تحويلها جميعاً إلى النيابة العامة، لافتاً إلى أن هذا الفعل يعد جناية، ويوقع عقوبات مشددة على المتورطين فيه، لكونه يسبب ضرراً للمجتمع.

وتناول الوزير آخر تطورات المتحور الجديد «الأوميكرون»، مشيراً إلى أن ٧٧ دولة أعلنت حتى الآن عن ظهور هذا المتحور في العينات الإيجابية، سواء لمواطنين كان لهم أو ليس لهم تاريخ سفر، ومضيفاً أن الأشخاص المصابين بأوميكرون تظهر عليهم أعراض أقل حدة من تلك الموجودة في مرضى دلتا وبيتا، كما أن نسبة كبيرة تبدو بدون أعراض وآخرون عانوا من السعال فقط مما يعني انخفاضاً في نسب دخول المستشفيات.

وتطرق الوزير إلى موقف التطعيم بمختلف المحافظات في مراكز التطعيم المتنقلة من خلال الفرق المختصة عبر حملة «معاً نطمئن»، حيث أشار إلى أن عدداً من مراكز التطعيم دخلت حيز التشغيل في مترو الأنفاق ومحطات القطار والمولات التجارية، وذلك في محطات مترو السادات، والشهداء، والعتبة، والعباسية، والسيدة زينب، وسعد زغلول، ومحطات قطار مصر، والجيزة، وسيدي جابر بالإسكندرية، وكذلك في المولات: مول العرب، وهايبر وان بمدينة السادس من أكتوبر، كما تم تركيب مراكز التطعيم بمحطات مترو شبرا الخيمة، وكلية الزراعة، وروض الفرج، وجمال عبدالناصر.

شاهد أيضاً

نائبة رئيس الحكومة الكندية الفدرالية تستبعد التعاون مع روسيا مجددا

قالت نائبة رئيس الحكومة الكندية الفدرالية “تُواصل كندا المطالبة بطرد روسيا من مجموعة الدول العشرين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *