الجمعة , أبريل 22 2022
ماجدة سيدهم
ماجدة سيدهم

ليه بيت لحم بالذات ،وليه المذود (تأمل )

وَأَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمٍ، أَرْضَ يَهُوذَا لَسْتِ الصُّغْرَى بَيْنَ رُؤَسَاءِ يَهُوذَا، لأَنْ مِنْكِ يَخْرُجُ مُدَبِّرٌ يَرْعَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ».” (مت 2: 6) أما ليه بيت لحم ف مش علشان المدينة كانت زحمة وحركة البيع والشرا شاغلة الناس ولا علشان مافيش مكان تبات فيه مريم لحين ولادتها.. لكن ببساطة لأن مستحيل مستحيل المسيح كمخلص كان يتولد في غير بيت لحم بالذات وفي غير المذود المقرف دا .. ودا اللي المقصود فعلا ..بيت لحم اتوصفت بالصغرى يعني المحتقرة اللي مالهاش قيمة.. اللي الكل بيرفضها لأنها مبتذلة ورخيصة وعلشان

كدا كانت مستخبية في خرابة ظلمة بعيدة عن عيون الناس والمدينة.. وياريت على أد كدا وبس. لأ .. دا كمان يختار أبعد وأقذر وأتعس مكان في بيت لحم ذات نفسها .المذود.

تفتكروا بقا المسيح المخلص ممكن يتولد في غير أضعف وأحط حتة فينا .. في أكتر مكان ظلمة ومدفون جوانا من سنين ومش عاوزين نفتكره وبننكره وبسببه مش عارفين ننام رغم كل محاولاتنا بالإنشغالات والنجاحات الكتير .. لكن مستحيل المسيح يتولد غير في الحتة دي بالذات ..بيت لحم اللي جوانا أوي واللي نسيناها .

هو دلوقت بيفكرنا بتفاصيلها .. بيشاور عليها .عاوز يتولد هنا .

يصنع الخلاص من هنا .. أيوه صعب وبنتوجع جدا . لكن مافيش حل تاني ..دي طريقته في التغيير والتعويض انه يتولد في الخرابة ..جوه المذود ..لأنه ببساطة هو أصدق مكان

حقيقتنا الحقيقية الصعبة اللي بنهرب منها .. طيب لو المسيح بيتولد في الأماكن المثالية والمزخرفة يبقى معجزة التغيير من الموت للحياة فين ..؟

وأما الأجمل أنه الوحيد اللي عارف السكة اللي توصله لبيت لحم ا علشان يصنع لها الكرامة اللي تليق بيها ويرفعها ويحررها ويحولها لأعظم مدينة وأغلى نفس لمجرد أنه احبها أوي أوي .. هو دا الوعد والتعويض .. لولا ولادة المسيح في بيت لحم ماكنا سمعنا عنها ولا وكنا افتخرنا بأجراس المذود المدوية فوق الكنائس والمنارات وجوه البيوت

اليوم وكل يوم نتقدم بشجاعة وثقة ..اتفضل يايسوع ادخل مذاودنا زي ماهي

نضف ونور واشفي لحتى يعلى صوتنا هلليلويا هلليلويا ولد فينا المسيح هلليويا

شاهد أيضاً

كمال زاخر

مشاهدات اكليروسية!! (1)

كمال زاخر كان بيتنا الكبير يشهد العديد من زيارات الآباء الكهنة، اصدقاء والدى، ربما لأنهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *