الأربعاء , يونيو 3 2020

حفلا موسيقيا يالقلعة تحت إشراف المركز الثقافي الفرنسي

10521340_10154313715650529_518337437_nكتبت سهر السيد: احتفالية عيد الموسيقى في القلعة ، والتي أشرف على إقامتها المركز الثقافي الفرنسي . وتقام هذه الاحتفالية في كل عام منذ أكثر من 15 عاماً في القلعة في شهر يونيو . ولقد أطلقت هذه الاحتفالية لأول مرة سنة 1982م وكان صاحب هذه الفكرة وزير الثقافة آنذاك “جاك لانج ” . ومع الوقت أصبح هذا الحدث أكبر حدث موسيقى عالمي . ولقد تبنت هذه الأمسية شعار ” معاً وفى قارات العالم قاطبة ، فلنحتفل بالموسيقى “. بدء الحفل بفرقة “شارموفرز” المصرية ، ثم اتبعها بفريق “زبدة الفرنسى” . وتفاعل الحضور من المصريين والأجانب مع الموسيقى المفعمة بالحيوية .ومن الجدير بالذكر أن الحضور من الشباب كان محافظاً على قواعد الأدب ، فلم تشهد اى شجارات أو تحرش بل كانوا محافظين على تجمعات البنات . وتفاعل كل من المصرين والأجانب على صوت الموسيقى وكانت الروح المرحة وحس الدعابة بين الطرفين ظاهر بوضوح على الحفل . حتى بعد انتهاء عرض الفرقة المصرية وكان هناك حوالي نصف ساعة حتى تبدأ الفرقة الأخرى ، قامت تجمعات من الشباب بافتراش الأرض وقاموا بالغناء واستمتع الحضور بمشاهدتهم . ومن ناحية أخرى كانت القوات المكلفة بالأمن على أتم الاستعداد والتأهب من الحفاظ على الأمن وتفتيش الحضور من على بوابة القلعة ، والفصل بين البنات والشباب ، كما جعلوا الأولوية لدخول العائلات والبنات قبل الشباب .وبجانب تواجد الأمن كان هناك قوة من المطافئ وقوة أخرى من الإسعاف جميعهم في حالة التأهب لاى ظرفاً كان . ليخرج الحفل في النهاية بشكل حضاري مشرف ولائق بمصر .

شاهد أيضاً

أخيرا حل لغز فيروس كورونا داخل الجسم البشري ” مفاجأة من العيار الثقيل

الفيروس ليس فيروس تنفسي أو فيروس يصيب الهيموجلوبين أو فيروس يصيب الجهاز المناعي كل التفسيرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *