الجمعة , أبريل 22 2022
أخبار عاجلة
المتنيح القمص كيرلس باسيلى كاهن كنيسة الأنبا برسوم العريان

القمص الذى ترك بيته وراحته من أجل خدمته

ونحن فى الأهرام ننشر سيرة حياة عدد من المطارانة – الأساقفة – والرهبان – والكهنة بشكل يومى سواء انتقلوا من حياتنا إلى الحياة السمائية ، أو مازالو معنا ننعم بمحبتهم وبخدمتهم ، نفعل ذلك لكى ننقل للشعب القبطى سواء داخل مصر أو خارجها فضائل هذه الشخصيات ، وكيف أنها كانت تسعى جاهدة إلى ترسيخ التعاليم المسيحية ، وكيف أنها كانت تقاوم الشيطان الذى كان يتجسد أمامهم فى كل شىء ، وكيف كانت خدمتهم ، وكيف كانت حياتهم ، ونحن نفعل ذلك أطل علينا اسم المتنيح  القمص كيرلس باسيلى  كاهن كنيسة الأنبا برسوم العريان بعرابة أبو عزيز بمطرانية سوهاج ، ووكيل مطرانية جرجا سابقا

مولده

المتنيح  القمص كيرلس باسيلى  كاهن كنيسة الأنبا برسوم العريان بعرابة أبو عزيز بمطرانية سوهاج ، ووكيل مطرانية جرجا سابقا من مواليد مركز كوم أمبو احد مراكز محافظة أسوان الجميلة ، انتقل للإقامة والعمل بمحافظة سوهاج المحافظة المشهور عنها بأنها طاردة للسكان

كهنوته

خدم فى العديد من قرى سوهاج ، ودعاه جناب مثلث الرحمات المتنيج الأنبا مينا مطران جرجا لسيامته قسا

و كاهنا على كنيسة الملاك بجرجا فى 1982 ، ثم رقى الى رتبة القمصية عام 1984 بيد الأنبا مينا

ونظرا لنشاطه الملحوظ وتفانيه فى خدمته وتعبه وغيرته ومحبته وتفرغه للخدمة ليلا مع نهارا

تم تعينة وكيلا لمطرانية جرجا ، كان متفانيا فى خدمته لدرجة أنه كان يمكث داخل مقر المطرانية

ولا يذهب إلى بيته فى سوهاج إلا يوماً واحدا فى الأسبوع ، مفضلا خدمته على راحته ، وعندما اشتد مرضة ، نصحه الأطباء بالاستقرار والامتناع عن السفر الطويل ، فانتدبة الحبر الجليل نيافة الأنبا باخوم ملاك وأسقف سوهاج للخدمة بكنيسة الأنبا برسوم العريان بعرابة أبو عزيز ، فكان قدوة فى خدمته لابنائة الكهنة والشمامسة والخدام والشباب وكل الشعب ، فسيرته عطرة وهادئة فتميز بالافتقاد والارشاد وحبه للتعمير فقام بتعمير وتجديد كنيسة العذراء بجرجا وكنيسة الملاك بجرجا أثناء عمله كوكيل لمطرانية جرجا .

نياحته

رقد فى الرب يوم الخميس الموافق 23/5/2015 وتنيح بسلام جناب الاب الورع القمص كيرلس باسيلى كاهن كنيسة الأنبا برسوم العريان بعرابة أبو عزيز بمطرانية سوهاج ، ووكيل مطرانية جرجا سابقا ، وعمره وقتها ال 78 عام بشيخوخة صالحة ، فهو زوج السيدة أوديت ثابت بسوهاج ، ووالد مدحت مكرم بالغردقة ، وماجدولين بأمريكا ، وماريان بسوهاج .

زف للسماء كاهن فاضل وشفيع لنا فى السماء خدم بأمانة واخلاص وتفان حتى تنيح بشيخوخة صالحة فاستحق أن يقول مع معلمنا بولس الرسول : جاهدت الجهاد الحسن وأكملت السعى حفظت الإيمان وأخيرا وضع لى اكليل البر .

شاهد أيضاً

كنيسة أوتاوا تقرر منح الطعام مجانا للكنديين في ظل التضخم الاستثنائي الذي تشهده كندا

كتبت ـ أمل فرج في ظل التضخم الاستثنائي، الذي تشهده كندا، والذي يعتبر الأعلى منذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *