السبت , يناير 15 2022
الشرطة الكندية

مشاجرة بأحد متاجر أونتاريو بسبب الكمامة.. والشرطة تتدخل فى الأمر

كتبت ـ أمل فرج

مع طول استمرار حياة الوباء بين البشر حول العالم قد يجعلهم يعودوا إلى بدء ظهور الفيروس، من حيث الملل، والسخط على بعض العادات الوقائية المفروضة بسبب الفيروس، خاصة الكمامة، التي كان يكره الكثيرون ارتداءها، حتى ممكن كانوا يضطرون لارتدائها، كان هذا الحال هو السمت العام، والغالب لأكثر الناس، ويبدو أنه عاد من جديد، فضلا عن الملل الذي أصاب الجميع، مع طول فترة استمرار كورونا، الذي يقارب على العامين، وقد وصل حد الضجر بين الناس بسبب ارتداء الكمامات إلى الخلافات، والشجار.

حيث هدد رجل في أحد متاجر أونتاريو مجموعة من مرتادي المتجر دون ارتداء الكمامات، الأمر الذي أثار غضب الرجل، مع استمرار الارتفاعات القياسية في أرقام إصابات كورونا في كندا، بجميع مقاطعاتها، وقد تطور الخلاف إلى حد احتدام أحدهم، وتهديده بإلحاق الأذى بالآخر، ولم ينجح المارة في ايقاف الشجار.

وكان قد ألقي القبض على الرجل المعتدي، والبالغ من العمر نحو 58 عاما، وتغريمه نحو 5000 دولار؛ لإلحاق الأذى بالأخرين، وحيازة سلاح، والتهديد وإفزاع الناس.

الجدير بالذكر أن الإصابات عادت للارتفاع من جديد اليوم 14 يناير وهو اليوم العاشر فى فرض القيود الجديد ة التى فرضتها حكومة أونتاريو

وفيما يلي نرصد القيود الجديدة التى فرضتها الحكومة والتى بدأ تنفيذها 5 يناير ولمدة 21 يوما

 حظر تناول الطعام في المطاعم المغلقة، ويسمح به في الهواء الطلق، والأماكن المفتوحة.

ـ  تم إغلاق صالات الألعاب الرياضية وغيرها من المرافق الرياضية الترفيهية الداخلية ، باستثناء تدريب الرياضيين على الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين وبعض البطولات الرياضية الاحترافية والنخبة.

ـ فرض حد أقصى لسعة المتاجر، و المكتبات العامة ومراكز التسوق وخدمات العناية الشخصية بنسبة 50%

قصر التجمعات الداخلية على 5 أفراد فقط، بينما تقتصر التجمعات الخارجية على 10 أشخاص.

إغلاق المتاحف والمعارض وحدائق الحيوان ومراكز العلوم والمواقع التاريخية والمتنزهات الترفيهية والمهرجانات وغيرها من عوامل الجذب.

يجب أن تكون المسافة بين جميع الحاضرين مترين.

يجب على الموظفين العمل عن بعد ما لم يتطلب عملهم التواجد في الموقع.

القدرة الاستيعابية لحفلات الزفاف والجنازات والخدمات الدينية محدودة بنسبة 50 في المائة من سعة الغرفة الواحدة.

أماكن الاجتماعات والفعاليات المقفولة مغلقة مع استثناءات محدودة ، وتوقع تلك الأماكن ذات المساحات الخارجية ، والتي يمكن أن تعمل مع قيود.

كما نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو على صفحتها الشخصية

تقريرها اليومى عن كورونا ليوم 14 يناير والذى أكد إيجابية 10 ألف و964 حالة

تم قبول 80 ٪ من المرضى الذين تم قبولهم في وحدة العناية المركزة ، وتم قبول 20 ٪ لأسباب أخرى ولكن ثبتت إصابتهم بـ COVID-19.

يبلغ المتوسط المتداول لمدة سبعة أيام للمرضى المصابين في وحدة العناية المركزة 463.

وفى أونتاريو تم أعطاء 29180320 جرعة لقاح ، مع أكثر من 163000 جرعة تم إعطاؤها أمس. 91.3٪ من سكان أونتاريو +12 لديهم جرعة واحدة و 88.6٪ لديهم جرعتان.

شاهد أيضاً

لماذا هاجم عدد من الكهنة القمص صرابامون الشايب؟!

القمص صرابامون الشايب لم يكن يوماً راهبا عادياً مثل غيره أى أنه لم يكن ضمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *