الخميس , أبريل 28 2022
أشرف فاسم

أنت في زحام من النعم

محمد السيد طبق

محمد حفيد حسني مبارك فقد الوعي بعد سقوطة وهو بيلعب.. راح المستشفى اللي على أعلى مستوى واكتشف الأطباء ان حالة المخ تحتاج تدخل جراحي وسافر فرنسا بطيارة خاصة ومعه أشهر الأطباء ونفوذ وسلطان جده…لكنه مات رحمة الله عليه

أشرف قاسم برنس الكوره شكلا وموضوعا أعظم استوبر في تاريخ مصر والزمالك.. من يومين أعلن إصابته بمرض صعب جدا مركب بدايته خشونه مفاجأة من الدرجة الرابعة تحتاج تغير مفصل كامل

ودي عمليه غالية جدا لكنه يقدر عليها لكن المشكلة أنه اصيب بخلل في كل الأعصاب الطرفيه وهو مرض مؤمن والوضع هنا محتاج أمول ميقدرش عليه ابدا رغم أن أشرف قاسم احترف في الخليج واخد من الزمالك أموال كتير وكان دايما من الفئة الأولى غير انه من أسرة ثرية جدا وابوة واحد من أشهر جزارين مصر

من شوية تخيلت حجم النعمة اللي ربنا مدهالي وقد ايه انا جاحد رغم إني أكتشفت أن أنا غني جدا ومعايا ثروة لا تقدر بثمن

أكتشفت اني في خضم العافية غير مدرك تمام بحجم ذلك الغني الذي أنعم الله على بها وأن هناك من هم أكثر مني غني ونفوذ وملك وجبروت عجزو عن الحصول عليه وقد يدفعون كل ذلك كله من أجل نعمة واحدة معي

وأنا غير عائب بها وغير مقدر لقيمتها.. لدي مفصليين طبيعيين وعينين وأذنيين وأمتلك عقل يعمل بكفأة وأعصاب تمكنني من المشي والجري كل يوم بسهوله والنزول والطلوع من الدور الرابع إلى المسجد كل يوم

لأصلي صلاة طبيعية.. أكل كل ما أحبة وأهضمة.. أتنفس بسهولة وحالتي الغريزية بقوة والحمد لله

أكتب مقالات سياسية يراها الناس في منتهى الخطورة فتمر بحفظ الله وحوله بردا وسلاما على

وفي حقيقة الأمر لن استطيع أن أنا احصي نعم الله على ، لكني استطيع أن اقول أني جاحد بامتياز وإنني كنت جاهل دوما .. فحين اصاب بنزلة برد خفيفة لمدة يوم واحد أشعر أنني اختنق واصاب بضيق ولا أستطيع الصبر واتعجل الشفاء بضجر، لكنه كان حليم معي رؤوف بي صبور على..

فاللهم عفوك وشكرك ارجوا فلا تكلني إلى نفسي الأمارة بالسوء طرفة عين

شاهد أيضاً

محفوظ ناثان

محفوظ ناثان يكتب : “الدين والأخلاق”

هل الفعل الأخلاقي يُؤسس على الدين، وإن كان كذلك فماذا عن الملحدين وغير الدينيين، أليس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *