الأحد , أبريل 24 2022

عنتيلة السنبلاوين تزوجت عدة مرات وقامت بتزوير قسيمة طلاقها .

نازك شوقي

أن يتزوج الرجل أكثر من سيدة ان يستخدم حيلة شيطانية لذلك أن نطلق لقب العنتيل عليه هذه الأشياء مألوفة لللمصريين والعرب لكن ان يكون ذلك فى سيدة هذا هو الغير مألوف

أحال المستشار علاء السعدني، المحام العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، سيدة مقيمة بإحدى قرى السنبلاوين إلى محكمة الجنايات بعد اتهامها بالتزوير نتيجة تعدد زيجاتها وقيامها بتزوير قسيمة طلاق من أجل الزواج للمرة الرابعة.


وكانت المتهمة “ا” والتى تم ضبطها وإحالتها للنيابة العامة بمحافظة الدقهلية قد  تزوجت 6 مرات وكل مرة من ‏فترات الزواج الأولي كانت تنتهي بالطلاق، حتى تزوجت رجل رفض أن يطلقها، وكانت هذه ‏المرة الثالثة لها في الزواج، بل أنه رفع قضية طاعة لها، فاكتشف وجود قسيمة طلاق تقدمها ‏بقسيمة مزورة  حتى تتزوج من 3 رجال بعده، معتمدة علي قسيمة ‏طلاقها المزورة منه.


قررت النيابة إحالتها لمحكمة جنايات المنصورة لاتهامها بتزوير ‏قسمية الطلاق في القضية رقم 13928 لسنة 2021 جنايات مركز السنبلاوين والمقيدة برقم ‏‏3911 لسنة 2021 كلي جنوب المنصورة.


وأحال المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية المتهمة “‏ا. إ. ع.”، 58 عاما ربة منزل، ومقيمة بإحدى قري السنبلاوين، لأنها بتاريخ سابق على ‏‏7/11/2019 بدائرة مركز السنبلاوين – محافظة الدقهلية، وهي ليست من أرباب الوظائف ‏العمومية اشتركت بطريقي الاتفاق مع آخر مجهول والمساعدة مع موظف عام حسن النية هو “‏أ. ح. أ” (متوفي)

مأذون شرعي تابع لمحكمة الجمالية بالقاهرة  في ارتكاب تزوير في ‏محرر رسمي وهو وثيقة اشهاد الطلاق مؤرخة في 26/8/1996 بجعلها واقعة مزورة في ‏صورة واقعة صحيحة بأن اتفقت مع المجهول ومثلا أمام المأذون منتحلا المجهول صفة زوج ‏المتهمة المجني عليه “س. م. ع.”، وقدم ما يفيد أنه الزوج – بطاقة الرقم القومي للمجني ‏عليه- وأقر بطلاقه من المتهمة وأثبت المأذون ذلك الطلاق بذلك المحرر محل التزوير على ‏خلاف الحقيقة وذيله المجهول بتوقيعه والمنسوب زورا للمجني عليه، فتمكنت المتهمة بذلك من ‏استخراج وثيقة طلاقها من المجني عليه علي خلاف الحقيقة.‏


واستعملت المتهمة قسيمة الطلاق المزورة في الزواج من “ع. ف. ق.” ومثلت أمام ‏المأذون الشرعي وقدمت المحرر المزور علي أنه صحيح، فتمكنت من استخراج قسيمة زواج، ‏وتم طلاقها منه فتزوجت من خامس والذي طلقها لتتزوج الرجل السادس.


وجاء في التحقيقات التي أجريت بمعرفة المستشار محمود دراز، وكيل النيابة الكلية، أن المجني ‏علية “س. م. ع.” 59 سنة ومقيم في القاهرة، بأنه ابان توجهه الى هيئة المعاشات والتأمينات ‏لإنهاء إجراءات وفاة نجله في غضون عام 2015 تبين آنذاك بأن المتهمة قدمت إعلام وراثة ‏مثبت به وفاته فأقام قبلها دعوى تزوير وصدر بها حكم لصالحه ثم توجه لاستخراج قيد طلاق ‏له من المتهمة لسبق إخبارها له بتطليقها له عن طريق المحكمة فتبين آنذاك بأنها لم تطلق على ‏نحو ما أخبرته به وإنما عن طريق مأذون شرعي فاطلع علي إشهاد الطلاق الخاص بهما فتبين ‏له تزوير توقيعه عليه فدفع بتزويره ابان نظر الدعوى الرقيمة 1116 لسنة 2019 اسرة ‏السنبلاوين وأردف باتهامه للمتهمة بتزويرها إشهاد الطلاق وتزيله بتوقيع نسبته زورا اليه ‏.


وباستعلام النيابة العامة من مصلحة الأحوال المدنية أن المتهمة ” ا. إ. ع.” من مواليد عام ‏‏1963 قد تزوجت عدة مرات وهم: “رضا ع.” تزوجها في 1/1/1982 وتم طلاقها بعد أقل ‏من عامين، ثم تزوجت “محمد م.” في 13/12/1984 واستمر الزواج حتى نهاية 1991 ‏وتزوجت الثالث وهو “س. م. ع.” في 13/2/1993 وتم طلاقها في 26/8/1996 وتزوجت ‏‏”ع. ف. ح.” في 4/11/1996 وطلاقها في مايو 2006 لتتزوج بعده “م. ‏ك.” في 2/8/2006 وجرى طلاقها في نوفمبر 2011 و وأخيرا تزوجت “أ. م.” في ‏‏6/22021 .

شاهد أيضاً

معتقل سابق يقاضي الحكومة الكندية بعد التعذيب والاعتداء الجنسي 14 عاما

كتبت ـ أمل فرج تقدم المعتقل محمود صلاحي ، الذي اعتقل في خليج جوانتاناموا بإجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *