الجمعة , أبريل 22 2022
ترودو

حكومة ترودو تتعرض لهجوم حاد بسبب ارتفاع التضخم لأعلى مراحله منذ ثلاثة عقود

كتبت ـ أمل فرج

بعد عودة الحزب الليبرالي لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إلى السلطة في كندا سبتمبر الماضي، بأربعة أشهر تقريبا، يتعرض لموجة من الانتقادات، قد تعمل على تراجع شعبيته، وذلك فيما يتعلق بنسبة النضخم في البلاد، والتي بلغت ذروتها منذ ما يقرب من ثلاثة عقود تقريبا.

يتعرض ترودو الأن لتراجع شعبيته بسبب ارتفاع معدل التضخم الأن؛ مما دفع معارضى ترودو للصيد في المياه العكرة؛ حيث استغلوا مواقع التواصل الاجتماعي لشن الهجوم على حكومة ترودو.

وقد استغل المعارضون، الاستطلاعات الأخيرة، التي تشير إلى أن 57% من الكنديين لا يستطيعون إطعام أسرهم، وفقا لوكالة استطلاعات الرأي بمؤسسة”أنجوس ريد”، كما أظهرت الاستطلاعات أن القادرين سيتعرضون لتدهور خلال عام من الأن.

وقد تصاعدت نبرة القلق من أن قرار منع سائقي الشاحنات، الناقلين للإمدادات، سيتقلص عددهم ؛ نظرا لفرض قانون الحصول على لقاح كورونا، وهذا أمر يجعلنا نتوقع أن عددا كبيرا من السائقين سيتم استبعادهم، مما سيؤدي إلى مزيد من التضخم، خاصة فيما يتعلق بالمحال التجارية.

ولكن هناك تصريحات لعدد من المهتمين، والمسئولين بأن الأيام القادمة ربما تشهد معالجة من حكومة ترودو ، خاصة بعد صدور بيان من مكتب رئيس الوزراء بأن مبدأ جعل الحياة ميسورة الكلفة، ستكون في أولويات الحكومة الكندية.

شاهد أيضاً

خبير اقتصادى يحذر من خفض قيمة الريال السعودى أمام الدولار .

قال المحلل الاقتصادي، عضو الجمعية السعودية الاقتصادية “محمد شمس” ان الأقاويل والاقتراحات تكثر هذه الأيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *