الأربعاء , يونيو 29 2022
الشرطة

مينا عبد السيد الشاب الذى أبكى قلوب المصريين

نازك شوقي

مينا عبد السيد الشاب الذى أبكى قلوب المصريين تصدر الهاشتاج الخاص به شبكة التواصل الإجتماعى المصرية

حيث تصدر هاشتاج حق مينا عبد السيد مواقع التواصل الإجتماعي بعد ان صرحت اسرة الشاب مينا عبد السيد
الذى اختفى يوم الاثنين الماضى 24 يناير ، بوجود شبهة جنائية بعد العثور عليه جثة هامدة مقتولا ” بيرة مياة ” بجوار جامعة زويل فى مدينة 6 أكتوبر ، وقال والده انه وجهه به حروق وبعض اجزاء من جسده.

‏ وتابع والدة انه يتابع التحقيقات بقسم 6 أكتوبر الان لاستكمال التحقيقات ، مشيرا ان الاسرة فى حالة حزن شديد وان ابنه قتل دون سبب ولا يوجد له اى اعداء ولم يتم العثور عليه منذ الاثنين الماضى رغم الاستغاثات .

وقال والده : ابني مينا عبد السيد عطية، حاصل على بكالوريوس زراعة.

تغيب من محل عمله في كنتاكي من امام حي الاشجار داخل بنزينة وطنية ١، يوم ٢٤/١ /٢٠٢٢.

لافتا :” كان اتصل بيا واتكلم معايا الساعة السادسة و٦ دقائق وقالي يابابا انا في بنزينة وطنية، بعدها اجريت اتصالا بمحل عمله واخبروني انه غادر المكان الساعة السادسة ولكن لم يعود حتى تم العثور على جثته اليوم .

وظهر اقارب مينا حول جثته واحدهم يصرخ ” مينا اتحرق مينا اتقتل واحنا بنصرخ من يوم الاثنين ومينا اليوم اتحرق واظهر وجهه وبه بعض الحروق وحاول البعض تهدئة وهو يصرخ مينا اتحرق .

تواصل اجهزة الامن بمديرية امن الجيزة ، جهودها لكشف غموض الحادث ، وتعمل مباحث 6 اكتوبر على سرعة جمع التحريات حول الواقعة لمعرفة تفاصيل الحادث ان كان حادث جنائى أم حادث نتيجة سقوط للشاب اثناء مروره بمحل الواقعة .
‏وتم احالة الجثة للمشرحة لبيان تقرير الطب الشرعى حول الواقعة ، لتحديد طبيعة الوفاة ، حيث اتهمت اسرة الشاب بوجود شبة جنائية فى الوقت الذى تقوم الاجهزة الامنية بفحص الكاميرات وانتظار تقرير الطب الشرعى لبيان ما وراء الحادث .

مينا عبد السيد

شاهد أيضاً

تكثيف الحملات الامنيه بمنطقه اللبان بالاسكندريه و الاهالي تشكر الامن

كتبت جورجيت شرقاوي وجه أهالى منطقة اللبان بمحافظة الإسكندرية، الشكر والثناء لقيادات مديرية امن الاسكندرية …

تعليق واحد

  1. أتعجب من التصريحات الأمنية …. مريض نفسيا و يعاني من ضمور في المخ مثلا!!!! و نسوا أنه حاصل على بكالوريوس زراعة و يعمل !!! نفس أسلوب ” الجاني مضطرب نفسيا ” !!!!! أين حمرة الخجل يا جهاز الأمن الوطني؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *