الأربعاء , يونيو 29 2022
حال المصريين

محمد السيد طبق يكتب الفلوس في مصر والمستقبل المظلم ..

هتحط فلوسك في بنك.. ولا هتشتري بيه عقار… ولا هتشتري دهب او تحولهم لدولار أو يورو.. دا طبعا لو انت لسه باقي عندك فلوس من أساسة.

طيب نمرة واحد… البنك وأنا اساسا مبحبوش وبستحرم فايدته… المهم البنك دلوقتي هيديك فايده 7 أو 8 في المية وانت في بلد التضخم فيه بيزيد كل أسبوع والمعلن الحكومي أنه 12٪ لكن الواقع بيأكد انه لا يقل ابدا عن 20٪ وواقع الأسعار يأكدلك كدا.. فأنت فلوسك في البنك خسرانه مهما كانت الفايده وشوف قيمة المليون جنية عبر 8 سنين كانت تجيب ايه ودلوقتي تجيب ايه وقيس عليها أي مبلغ كان معاك.

دا ال 200 جنيه يا راجل اللي كان ليها هيبة يدوب بقت تجيب فطار وعشا عباره عن فول وكتهون مع الأسف اقسم بالله ….

2: العقار او الأرض.. استثمار نجح النظام انه يجعله راكد بامتياز سواء بدخول الدوله سوق العقارات او بالقوانين المستفزه بفرض ضرايب عقارية مبالغ فيها تخليك عاجز عن شرا شقة او بيعها خارج مشاريع الحكومة.. الأرض نفسها اللي كانت استثمار مضمون ولأول مره سعرها نزل النص بعد قرار السيسي بمنع البنا عشر سنين.. الدولة كمان بقت سمسار ومعطلاتي لإنها بإيديها كل حاجه التسجيل والترخيص والمية والكهرباء والغاز

3: الذهب والدولار استثمار طويل الأجل قائم على الصبر والتوقع وظروف الإقتصاد العالمي وانت دايما محتاج فلوسك لإنك تحت ظروف معيشية غاليه جدا فصعب انك تصبر صبر ممكن جدا أنك في النهاية تطلع منه خسران أخيرا نعمل ايه خصوصا لو انت موش موظف في وظيفة عليها القيمة.. والقيمة هنا سيادتك يعني الوظايف اللي باللي بالكم… الحل ببساطه انك تعمل مشروع تجاري وتكسب وتشغل فلوسك..

والسلعة قيمتها متغيره وفلوسك عمرها ما هتنقص معاها ابدا وعمرك ما هتتعر١ لنقص سيولة يعني حل سليم مليون في المية لكن… لكن ايه يا عم… البلد الحكومة النظام اللي بقى يشتغل حتى في الحلويات الشرقيه.. النظام اللي بقى تاجر سمك ولحمة وخضار ومقاول بني من غير ما يدفع جمرك ولا إيجار ولا ضرايب ولا حتى عماله… انت هتنافسه ازاي……. الحل التاني… سوق المال والشركات العملاقة اللي بيها مستقبل والشركات اللي بتديك كوبون محترم وسعرها بيرتفع واللي مع أول تحرك لسعر الصرف بطير في السما….. يعني ندخل سوق المال…. طبعا تدخل بس لما محمد عمران ربنا يبتليه بمصيبة ويزيحة عن الرقابة المالية غير كدا لو دخلت هتبقى عامل زي الناس اللي في الصوره دول

شاهد أيضاً

الدكتور عماد فيكتور سوريال ورسالة إلى وزير الداخلية بشأن مرور الأقصر

عودة لمقالاتي في عشق مصر اكتب مقالتي هذه لوزير داخلية بلدي وبعد جولة لي بإدارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *