الخميس , أغسطس 11 2022
أخبار عاجلة
دير مارجرجس

الراهب الذى أصبح حديث الصحف والمواقع بسبب رسالة على الفيس بوك فمن هو وماذا كتب ؟

ونحن فى الأهرام ننشر سيرة حياة عدد من المطارنة – الأساقفة – والرهبان – والكهنة بشكل يومى سواء انتقلوا من حياتنا إلى الحياة السمائية ، أو مازالو معنا ننعم بمحبتهم وبخدمتهم ، نفعل ذلك لكى ننقل للشعب القبطى سواء داخل مصر أو خارجها فضائل هذه الشخصيات ، وكيف أنها كانت تسعى جاهدة إلى ترسيخ التعاليم المسيحية ، وكيف أنها كانت تقاوم الشيطان الذى كان يتجسد أمامهم فى كل شىء ، وكيف كانت خدمتهم ، وكيف كانت حياتهم ، ونحن نفعل ذلك أطل علينا اسم جناب الراهب باخوميوس الرزيقي الراهب بدير مارجرجس الرزيقات بمركز أرمنت بمحافظة الأقصر الذى نال شهرة كبيرة جدا جدا فى الفترة الأخيرة جعلت الجميع يتحدث عنه ولم يخلو لا موقع ولا صحيفة مصرية ولا عربية إلا ونشرت صورته ونص ما كتبه على صفحته على الفيس بوك كرسالة إلى قيادات الكنيسة ستقوم الأهرام بنشر نص الرسالة كاملة دون نشر ردود الأفعال عليها وقتها سواء كانت إيجابية أو سلبية

نص الرسالة التى كتبها الراهب باخوميوس الرزيقى على صفحته

من ابونا باخوميوس الرزيقي شقيق المتنيح الراهب اشعياء رسالة مفتوحه إلي كنيستي معشوقتي و إلي جموع الشعب القبطي في كل مكان

أولا اريد أعلن خضوعي و محبتي و طاعتي لكنيستي القبطيه الارثوذكسيه ممثله في قداسة البابا انبا تواضروس الثاني و جميع أعضاء المجمع المقدس آبائي الأحبار المطارنة و الأساقفة

و احترامي و محبتي لجميع آبائي الكهنة والرهبان في أنحاء الكرازة

وأيضا امتناني و محبتي و احترامي لكل الشعب القبطي

منذ بدأت التجربه القاسية من سنتين و تسعة أشهر لم أتكلم أو لم افتح فيس بوك

إلا يوم واحد حين أغلقوا لنا قاعات العزاء بعد نياحه أبونا اشعياء

وما دفعني الأن أن أكتب إليكم اننا عشنا احداث مؤلمه علي مدار تلك الفترة العصيبة المرة

لا يعلم أحداثها الا الله وحده و لا احد يستطيع التكلم عن تفاصيلها الا نحن

لأنها محفورة بقضيب من حديد و جمر نار في نفوسنا وارواحنا المكلومة

وايضا الذي دفعني أن أكتب هو اللغط وكثرة الأقاويل و ذكر أسمي بالتحديد في مواقع مختلفه

وعلي صفحات آباء كهنة موقرين ، فوجب عليا توضيح تلك الأمور بكل صدق و أمانة

كما عشتها لحظه بلحظه الله يعلم أننا دوبنا و تعبنا وإلي اخر لحظه لم نترك باب لم نطرقة

ولكن الله الحنان كان يرسل لنا ملائكه تعضدنا و تساندنا كمثال الملاك رافائيل مع طوبيا

و نشكر ربنا كثيرا جدا علي محبته لنا أنه افتقدنا بالمراحم وافتقد ابونا اشعياء و كلل تعبه والأمة بالسماء كما نطقت السماء نفسها أنه شهيد

الذي أحزنني أن ابونا افرايم لا يعرفنا و لا يعرف تفاصيل الاحداث وايضا لا يخدم بدمنهور

بل بوادي النطرون تكلم و كأنه كان يعيش الاحداث معنا

يا ريت يا ابي الحبيب إن كنت تريد ان تكتب في هذا الشأن

كنت تقصيت الحقيقه من أبونا باخوم اميل و خدام المزرعة

كنت عرفت الحقيقه كامله سوف اسرد لكم ما قد عشته بالدموع و الدم في أول يوم لنياحة ابونا اشعياء

حتي هذه اللحظه قد جاني اتصال أبونا باخوم اميل يوم الاحد ١ بشنس ٩ مايو الساعه التاسعه صباحا و أخبرني عن انتقال ابي و شقيقي و حبيبي ابونا اشعياء

تماسكت علي قدر الإمكان لكي استطيع تدبير الأمور خرجت من الدير دون علم اخوتي بالجسد

متوجه إلي القاهرة وأنا محطم النفس و الروح لا انسي ابدا محبة أبونا باخوم اميل كان يتصل بي

كل ساعه يطمن عليا وصلت فين ومن كثرت ارتباكي نسيت أخذ تونيتي الخاصة لكي البسها لابونا اشعياء

وتفأجأة ابونا باخوم اميل يقول لي لا تقلق سيدنا الأنبا باخوميوس الله يعوضه أمر بتجهيز كل شئ صندوق

وكفن وعربيه لنقل ابونا اشعياء بل أيضا سيدنا أمر بتخليص كل الإجراءات لحين وصولي

شكرت ابونا باخوم اميل كثيرا جدا علي تعاطفه هو وسيدنا انبا باخوميوس كان الخبر وصل لأخواتي

وخرجوا هم ايضا للسفر دون علمي و لكن هم وصلوا قبلي بساعتين تقريبا و انتظروني لحين وصولي الساعة الحاديه عشر مساء لم أسمح لأحد تكفين و تلبيس اخي ابونا اشعياء

بل قلت لهم انتظروني و بالفعل وصلنا الي المزرعة كان في استقبالنا خدام بتكليف انبا باخوميوس قدموا لنا العشاء ثم ذهبنا إلي المستشفي لإحضار جثمان ابونا اشعياء ، و حتي الآن لم أري الكفن المعد و المجهز من قبل خدام المطرانيه و بتكليف من سيدنا الانبا باخوميوس و لما وصلنا المستشفي

فجأة أن الكفن هو( تونية و قلنسوة و صدرا و برنس )الله يعلم أنه كان كل طموحي و نيتي البس ابونا اشعياء تونيه و قلنسوة فقط لكن محبة ربنا جعلت انبا باخوميوس يقوم بهذا لرفع الحرج عني ، و قمنا بتجهيز ابونا اشعياء و سافرنا الي أبوتيج بعربية المطرانية اسالك ابونا افرايم ارجوك تواصل مع ابونا باخوم اميل و خدام المزرعه الاخ محب و الاخ ملاك سوف تعرف الحقيقه كامله

هنا احب أنوه عن رأيي لماذا الأنبا باخوميوس قام بهذا العمل النبيل و المحبه الفياضة و لم يبالي باي نتائج ابونا الموقر داود جرجس الذي قال كلمة حق وشهد عن ما شاهده أن ابونا اشعياء شهيد وبين القديسين

ابونا اشعياء لحظات وسوف يلاقي الهه و لا ينفعه كتمان اي شئ وما امامه سوى الاعتراف بكل شئ أمام ابونا داود جرجس فكانت المفاجأة والمسئولية أيضا أمام ابونا داود راهب تم إعدامه و هو برئ هذا رايي أنه ذهب لسيدنا انبا باخوميوس و أبلغه عن ما شاهده فكان رد فعل أبونا داود و كأن السماء تتكلم شهيد شهيد شهيد وسيدنا وجد أن اقل حاجه تقدم لابونا اشعياء تجهيزه احسن و أفضل تجهيز .. هذا تحليلي من حيث أنني عشت الموقف

آبائي وأخوتي أرجوكم الا يكفي ما حدث من تجريح و إهانة أبونا اشعياء الي اخر لحظه ينال تنكيل و تعذيب وأنا اشهد بذلك لأني أنا الذي قمت بتكفينه ، و لكن الذي صبرني وهدا روعي أن السماء شهدت في الحال أنه شهيد فمبارك هذا اليوم لأن كل جرح و كل آلم صنع لك أكليل مع الشهداء يا أبي الحبيب رجاء محبة من الجميع

وبالأخص الآباء الموقرين نحن نلنا ما يكفي من تعب و تجريح و ظلم و الجميع يعلم ذلك وأبونا اشعياء نال عذابات و قهر نفسي لا يوصف نحن أربعة أفراد اشقاء لأبونا اشعياء هل نحن اجبرنا أبونا داود جرجس علي هذه الشهادة هل نحن اجبرنا انبا باخوميوس علي هذا التجهيز ؟ هل نحن أجبرنا السماء تنطق و تقول إن أبونا اشعياء مع العذراء مريم و القديس دميانه والاربعين عذراء و القديس أثناسيوس و أبونا انجيلوس الانطوني ؟

هل نحن أجبرنا الشعب القبطي يطلق علي أبونا اشعياء أنه شفيع المظلومين ؟ ارجوكم يكفي ما حدث احتراما لروح ابونا اشعياء و لأمه و والده و أخوته الذين نالوا تجربة قاسية لا توصف و خسائر لا تعدو لنعلم جميعا أننا سوف نقف أمام الديان العادل حينئذ تكون المكافأة والعقاب

سلامي و محبتي للجميع ارجو التعليقات تكون علي مستوي تعاليم المسيح

باخوميوس الرزيقي . سوف اغلق الحساب بعد لحظات

الراهب باخوميوس الرزيقى

شاهد أيضاً

فتاة من أونتاريو تتواصل مع معالجة نفسية عبر تطبيق تيك توك وتخسر 11 ألف دولار

كتبت ـ أمل فرج ذكرت فتاة من أونتاريو21 عاما بأنها تعرضت للاحتيال، وخسرت نحو 10 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *