الأربعاء , يونيو 29 2022
القمص صموئيل وديع

القمص صاحب مجلة المنارة ..والعديد من البصمات الروحية

ونحن فى الأهرام ننشر سيرة حياة عدد من المطارانة – الأساقفة – والرهبان – والكهنة بشكل يومى سواء انتقلوا من حياتنا إلى الحياة السمائية ، أو مازالو معنا ننعم بمحبتهم وبخدمتهم ، نفعل ذلك لكى ننقل للشعب القبطى سواء داخل مصر أو خارجها فضائل هذه الشخصيات ، وكيف أنها كانت تسعى جاهدة إلى ترسيخ التعاليم المسيحية ، وكيف أنها كانت تقاوم الشيطان الذى كان يتجسد أمامهم فى كل شىء ، وكيف كانت خدمتهم ، وكيف كانت حياتهم ، ونحن نفعل ذلك أطل علينا اسم جناب القمص صموئيل وديع

كهنوته

نال القمص صموئيل نعمة الكهنوت على مذبح كنيسة السيدة العذارء والقديس يوسف بسموحة بالإسكندرية يوم 29/6/1975 على يد قداسة المتنيح مثلث الرحمات الأنبا شنودة الثالث بتزكية من القمص موسى سليمان وشعب الكنيسة ثم انتقل للخدمه بإستراليا عام 1979 .

ثمار خدمته

من ثمار خدمته العديد من الأساقفة والكهنة منهم الأنبا سوريال ، والأنبا انجيلوس ، والقساوسة أثناسيوس إبراهيم ديفيد محروس ، يسطس واصف ، شينوتى جبران ، انتونى مرجان ، وموسى بشاره ، والراهب موريتروس الأنبا بيشوى .
من المعروف عنه أن القمص صموئيل وديع له العديد من البصمات الروحية فى الإيبارشية فهو الذى قام بإنشاء مجلتى المنارة وتى آجيا ماريا ، كما كان يهتم بسير القديسين والشهداء حيث قام بمراجعة العديد من الأفلام والمسرحيات الدينية منها على سبيل المثال الشهيد أبانوب ، الشهيدة مارينا ، والقديس يسطس الانطونى ، وأبونا عبد المسيح الحبشى ، فيما اهتم بعمل نهضة روحية فى عيد تذكار نياحة البابا كيرلس السادس وخاصة قداس الإحتفال والذى ينتظره شعب سيدنى من كل عام حيث يكون يوم روحى عظيم .

محبة شعب الإيبارشية له

احتفل شعب سيدنى فى يوم الاحد الموافق 5/7/2015 بأمسيه روحية بكاتدائية السيدة العذراء ومارمينا بيكسيلى بمناسبة عيد رسامة القمص صموئيل وديع الأربعين ببركة وصلوات قداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثانى وبحضور أصحاب النيافة الأنبا بولا أسقف طنطا ، والأنبا دانييل أسقف سيدنى وقتها ، والأنبا دانيال أسقف دير الأنبا شنودة بسيدنى كذلك آباء الكنيسة وكنائس الإيبارشية .

وقتها قام جميع الآباء الأساقفة الحاضرين ، وبعض الاباء الكهنة بالقاء كلمات روحية بهذه المناسبة فيما ارسل كل من نيافة الأنبا انجيلوس الأسقف العام بإنجلترا ، والقس ديفيد محروس التهنئة برسائل مصورة فيديو .

وفى السياق نفسه احتفلت بعض الخدمات والإجتماعات بالكنيسة بالمناسبة نفسها فيما قدمت الكاتدائية كتاباََ بعنوان ثمار أربعين سنة خدمة للقمص صموئيل جرجس هدية لشعب الكاتدرائية .
هذا وقد نشر احد ابنائه على صفحته على الفيس بوك رسالة قال فيها
رسالة إلى أبى القديس القمص صموئيل وديع
بكل الحب و الأمتنان
أتقدم لشخصكم الحبيب فى شخص الرب يسوع المسيح مهنئاً قداستكم لكهنوتكم أدام الله كهنوتكم سنين كثيرة

وأعوام مديدة متمتعاً بحياة الإيمان بشخص المجد يسوع المسيح .
و بالحق حينما نرى وجهكم كأنما نرى وجه ملاك ملئ بالإيمان الحقيقى ، وحينما نلمس أفكاركم نجدها أفكار
المسيح و هنا يتحقق قول الكتاب “اذ لنا فكر المسيح” و حينما نسمع كلامكم
كأننا نسمع كلام آباء الكنيسة الأولين فبالحق و شهادة حق أنكم مدرسة ؟إيمانية وتعليمية و انجيل مقروء و مفتوح للجميع فلقد علمتنا الحياة الروحية الحقه و مازلت تعلمنا كنا نراك حينما يطعنك الأخرون بسهام مسمومة و نرى وجهكم يبتسم و قلبكم يغفر بحب و حنو وبفرح تحضن الابن العاق أو طاعنك أو شاتمك و تجذبه إلى صدر المسيح
نراك فى آتون النار ونرى بجانبك الرب يسوع المسيح يعضدك و ينصرك و كأن الثلاثة فتية تسبح وأنك
تسبح معهم حسب المنهج العالمى نتوقع أن تهاجم اعداءك و لكننا نرى المسيح الذى فى داخلك تجذبهم بكل الحب

و الفرح ، لقد بنيت بناءً روحياً كما بنيت الكاتدرائية حتى تسخر كل شئ من أجل خدمة شعب المسيح وتحاول أن
تجعل كل الخدمات تسير بسهولة و مرونة لذلك دائماً يحاربك العدو محاربات قاسية ولكنك كالجبل تصد و تحارب بإيمانك و صبرك و صلاتك و المذبح الذى تضع عليه كل المشاكل فتحلها و تحرق ابليس و كل جنوده.
رايناك تختلى بروحك فى الدير وفى خلوات روحية و فى نهايتها تعد برنامج النهضة نهضة البابا
كيرلس و الصوم الكبير و نهضة مارمينا و نهضة السيدة العذراء و نهضة تكريس كنيسة
مارمينا واحتفالات روحية و غيرها و تملء الدنيا صلاة و عظات و ترانيم و كأنكم
تشدون شعب الكاتدرائية وشعب استراليا الى حضن المسيح.
علمتنا الأهتمام بخدمة كبار السن و علمتنا الأهتمام بالغرباء ورأيناك تلتهب محبة و حب للفقراء و المحتاجين

تأسيسكم لخدمات مثل مجلة المنارة والتى كنتم تراجعونها حتى الرابعة فجرا قبل طباعتها و المشهود لكم أنكم لم تتأخروا لحظة واحدة عن اولادك فى سرعة تقديم المساعدة أو المشورة أو العزاء أو النصيحة .

وعلمتنا العشاء الشهرى مع احد القديسين لتجتمع الكنيسة على مائدة الحب المقدس وعندما ينتهى العشاء تتوق
القلوب لموعد العشاء للشهر التالى… هناك أكليل وشهادة باباوية فقد وصفكم قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث أمام شعب استراليا فى احدى زيارته أنكم رجل طيب و طيب القلب.
الأتضاع و انكار الذات والصلاة كلهم متلازمين مع خدمتكم نسأل الله الآب أن يباركنا ببركة صلواتكم
و ان تغفر لى ان كان قلمى عجز عن الوفاء بحقكم.
حاللنى و سامحنى
ابنكم
ميخائيل

شاهد أيضاً

كندا تعلن عن افتتاح 4 سفارات في أوروبا لمواجهة روسيا

كتبت ـ أمل فرج أعلنت الحكومة الكندية عن افتتاح 4 سفارات جديدة في أوروبا، ومنظقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *