الجمعة , أبريل 22 2022
أخبار عاجلة
الراهب يعقوب المقاري سابقاً

الكنيسة المصرية تكرر تحذيرها من هذا الأمر لخطورته .

كررت الكنيسة تحذيرها من التعامل مع هذا الشخص الذى يدعى شنودة وهبة عطالله جوارجيوس ‏ (الراهب يعقوب المقاري )سابقاً- والذى ترهب عام 2003 م يد الأب كيرلس المقاري بدير الأنبا مقار، وادي النطرون، البحيرة،
حصل على رتبة القسيسيَّة من البابا شنودة الثالث، ضمن مجموعة من الرهبان.
يظهر أنه تعرَّف على بعض الأشخاص الذين موّلوه للقيام بإنشاء دير جديد باسم(دير السيدة العذراء والأنبا كاراس السائح بوادي النطرون، بالقرب من دير البراموس – أو دير الأنبا كاراس بوادي النطرون)، وترك ديره مخالفة لرئيس الدير. 

كما أخذ ورشة النجارة التي كان يخدم فيها داخل دير أبو مقار، ونقلها لخارج الدير قبل تركه.

وفي يوم 30 مارس 2015 م أعلن دير أنبا مقاريوس: “أنه تم إخلاء سبيل الراهب القس يعقوب المقاري، ولم يعد له أية علاقة أو ارتباط بالدير، والدير غير مسئول عن أية مشاكل مالية أو قانونية قام أو يقوم بها، ولم يعطه الدير أي توكيل أو تفويض أو إيصالات للقيام بأي أعمال تخص الدير”.

وذهب لمقابلته 12 أب مطران وأسقف لمحاولة التفاهم معه، بداية من الأنبا ثيئودوسيوس (2014 م.) – الأنبا بيشوي (مايو 2015 م.) – لجنة من الأنبا صرابامون، الأنبا متاؤس، الأنبا كيرلس آفامينا، والأنبا مينا (مارجرجس الخطاطبة) – الأنبا رافائيل سكرتير المجمع (يوليو 2015 م.) – الأنبا مكاريوس – لجنة من الأنبا متاؤس، الأنبا بولا، الأنبا دانيال.

وكانت نية قداسة البابا تواضروس الاعتراف بالدير إذا تم التفاهم مع الراهب، ولكنه كان يتنصَّل بطرق مختلفة، قائلًا أن الدير بأسماء أشخاص خارج مصر، ولم يعطي أي بيانات للتواصل معهم. 

وكان يعتمد على خطاب مزور باسم قداسة البابا شنوده بختم مزور، ورفض إعطاء الأصل للتحقيق (جواب تسيير أعمال لإنشاء دير).

قام باستحضار أربعة رهبان من دير وادي الريان، وبعد أربعة أشهر طردهم. 

ثم قام بعرض الرهبنة على بعض العمال الذين أتوا للعمل بالدير، وقام برهبتهم بالفعل بنفسه.

تم تجريده عن الرهبنة في اجتماع المجمع المقدس في 28 أغسطس 2018 م.، وذلك بعد فشل عدة جلسات معه من مطارنة وأساقفة الكنيسة لإقناعه بالخضوع للبابا وتقنين وضع دير الذي قام بإنشائه دون موافقة كنسية.

قامت بطريركية الإسكندرية بإصدار بيان تحذر الأقباط من التبرع بالأموال لبعض الأديرة الغير المعترف بها ومنهم هذا الدير.

شاهد أيضاً

جنايات القاهرة تسدل الستار على قضية الأثار الكبرى وتصدر الحكم النهائي

أمل فرج أخيرا، وبعد صولات وجولات طال مداها في القضية التي عرفت إعلاميا بقضية “الأثار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *