الأحد , أغسطس 14 2022
باسم عوني عطيه وشهرته رومانى

معجزة الكنيسة … راهب الثلاثة أيام وتفاصيل رفض أسرته دفنه داخل الدير

ونحن فى الأهرام ننشر سيرة حياة عدد من المطارنة – الأساقفة – والرهبان – والكهنة بشكل يومى سواء انتقلوا من حياتنا إلى الحياة السمائية ، أو مازالو معنا ننعم بمحبتهم وبخدمتهم ، نفعل ذلك لكى ننقل للشعب القبطى سواء داخل مصر أو خارجها فضائل هذه الشخصيات ، وكيف أنها كانت تسعى جاهدة إلى ترسيخ التعاليم المسيحية ، وكيف أنها كانت تقاوم الشيطان الذى كان يتجسد أمامهم فى كل شىء ، وكيف كانت خدمتهم ، وكيف كانت حياتهم ، ونحن نفعل ذلك أطل علينا اسم جناب الراهب باسم عوني عطيه الراهب الملقب براهب الثلاثة أيام

التفاصيل

هذه الواقعة حدثت تفاصيلها في مدينة ملوى  عام 2002 وأطلق الرهبان على صاحبها وقتها براهب الثلاثة أيام ، لأن رهبنته كانت 3 أيام فقط بس وهو باسم عوني عطية وشهرته رومانى من مواليد 1984/2/25  ملوى السن ، 18 سنة ، من أب وأم تقيين وأسرة مكونة من 6 أخوة ، المؤهل الدبلوم الصناعي

كنيسته مطرانية ملوي وعزبه عبد العزيز ، شفيعه  العدراء  مارمينا ، البابا كيرلس

أب أعترافه القمص بطرس زخاري ، موهبته الرسم وكان قوي البنيان يحب الرهبنة ويشتاق إليها

دفن فى مدافن العائلة بدير البرشا

كان روماني يعيش حياة النساك والزهد والبتولية ، يتميز بجسد قوى البنيان وبصحة جيدة

حتى أطلقوا عليه لقب شمشون ،كان يستخدم هذه القوة فى الخير غالبية وجباته الغذائية من العيش والملح والمخلل

ضغطت عليه أسرته لدخول معهد أمناء الشرطة ، تحت ضغط شقيقه الأكبر وافق على ذلك ، ولكن سرعان ما رفض أن يكمل دراسته داخل المعهد ، وأكد أن مكانه الطبيعى داخل الدير ، ذهب روماني إلى دير حبيبه مارمينا بمريوط

أول يوم له بداخل الدير استشعر الرهبان بأنه ليس بالغريب وأنه موجود معهم منذ فترة طويلة

وفى اليوم الثالث حضر القداس وقال لراهب من رهبان الدير يا أبي أنا هتناول وبعد القداس هاروح أنام ، ولو أتاخرت في النوم تعالي قدسك صحيني ، رومانى راح ينام فى قلايته ، ولم يكن يعتقد بأنها النومة الأخيرة وكان في ايده صوره المسيح علي هيئة كارت وكاتب عليها صيغه الاربعين لنفسه وكاتب ساعه انتقاله للسماء وفعلا سافر السماء

كلمه والده قبل انتقاله وقاله يابني مش هتستحمل بعدك عني  يا  روماني رد عليه وقاله متخافش يا أبويا أنا هاجي بعد 3 ايام ، وفعلا جسده المبارك رجع ملوي بعد 3 ايام

العجيب فى الامر أن قداسة المتنيح البابا شنودة الثالث ورئيس دير مارمينا كانوا مصممين أن روماني يدفن بالدير بعد معرفه قصته والصورة اللي كان كاتب عليها ساعه انتقاله

لكن أسرة روماني أصروا أن جسده يدفن في ملوي

شاهد أيضاً

كريمة أحمد تميرك : تتحدث عن عرض البلاك فراى داى البالغ نصف مليون جنية.. ومعاش شهرى 2250 جنية لكل مواطن

تحدثت خبيرة التأمين كريمة أحمد تميرك المراقب التأمينى بشركة مصر لتأمينات الحياة  فرع الأقصر عن عرض ال  550 ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *