الثلاثاء , يوليو 5 2022
ادوارد لورنس

في الذكرى 103 لثورة 1919 كشف لغز السيدة التى نجحت فى شق صف الثوار

حمادة إمام

لما قامت الحرب العالمية الأولى كانت الدولة العثمانية تعاني من كراهية العرب لحكمها نتيجة التفرقة بين الأتـراك والعرب والظلم والقهر الذي مارسه الأتراك في هذا الشأن. سعت إنجلترا في الاستفادة من إمكانياتها في المنطقة لتحقيق نصر في الحرب.

فقام السير “جلبرت كلايتون” باستدعاء “ادوارد لورنس” بعد أن ذاع صيته كعالم آثار إلى مكتبه بمقر القيادة العليا للجيوش البريطانية في القاهرة. أمر كلايتون بتعيين لورنس في قسم الخرائط.

وكانت هذه هي الفرصة الوحيدة للتثبت من صحة الخرائط بالواقع.

ظهرت عبقرية لورنس في هذا المجال كما امتدت آراؤه للخطط العسكرية في هذا الشأن. فقام كلايتون بنقله إلى قسم المخابرات السرية

من هو ادوارد لورنس

لورنس ولد في 16 أغسطس 1888 وتوفي 19 مايو 1935. ولد لأم من اسكوتلندا وأب من إنجلترا.

انفصل والده عن زوجته الأرستقراطية المتسلطة الليدي تشابمان بعد أن وقع في حب خادمته ساره (والدة توماس لورنس).

اتصل ادوارد مع ساره وعاشا معا دون زواج وانجبا خمسة أبناء هم على الترتيب بوب وتوماس (لورنس العرب) وويل وفرانك وأرنولد.

توفي ادوارد لورنس سنة1919 ظل أعزب ويروي بعض المؤرخين انه كان مثلياً ويستدلون بعلاقته مع صبي بدوي يدعى سليم احمد كان قد رثاه في قصيدة.

انتقلت الأسرة إلى عدة مناطق إلى ان استقرت في فرنسا في مقاطعة يريتياني. تلقى توماس لورنس التعليم على يد مربيته الإنجليزية حتى ألحقه والده بمدرسة سانت ماري في عامه السادس.

ثم عادت الأسرة إلى إنجلترا في عامه الثامن وعاشت في مقاطعة اكسفورد أكثر المناطق رقيا وأفضلها في ابناء. عاش لورنس طفوله تتسم بالرفاهية والنعومة.

ألحقه والده بمدرسة اكسفورد الثانوية ليلتحق بجامعة اكسفورد

التحق لورنس بجامعة اكسفورد سنة 1908 ووطد علاقته بأساتذته المشهورين من امثال رجينالد لان بول.

اعجب لورنس بشخصية نابليون بونابرت الذي كان معروفا بقصر قامته مثل لورنس فقد كان قصير القامه فاهتم بدراسة الهندسة والاستراتيجية العسكرية وبحث التاريخ العسكري.

اقترح لورنس على استاذه العالم الأثري المعروف هو غارت أن يقوم بزيارة لمنطقة الشرق لأنها مشهورة بحضاراتها وحفرياتها.

قام لورنس بالاعداد لرحلته بتعلم بعض قواعد اللغة العربية التي تساعده على التواصل مع الاخرين.

توجه في زيارته إلى صيدا والنبطية ثم إلى قلعة بيوفورت وواصل رحلته حتى وصل إلى وادي الأردن ثم البحر الميت.

كان يقضي نهاره مسافرا وبالليل كان يطرق أبواب أهل المناطق الذين يعتبرونه غريبا واجبا اكرامه وضيافته.

وصل في رحلته إلى طرابلس واستقر في المدرسة التبشيرية الأمريكية.

في هذه الأثناء كان لورنس يتحدث اللغة العربية بطلاقه.

تجنيد سيدة إنجليزية كعملية للمخابرات البريطانية

في إحدى زياراته المتعددة الي مصر استطاع ضابط المخابرات البريطانية ادوار لورانس أن يتعرف علي إحدي السيدات الانجليزية وتدعي مرجريت داندريان في إحدى حفلات فندق شبرد بوسط القاهرة .

امتازت مرجريت بجمال أخاذ وجذاب وبحضور اجتماعي مرموق في الوسط الثقافي والسياسي المصري .

فى تلك الفترة كانت المعارضة المصرية للاحتلال البريطاني فيها في أوج قمتها وقدرتها علي التأثير علي الشارع المصري الرافض للانتداب بزعامة سعد زغلول .

بعد سلسلة لقاءات بين لورنس ومارجريت استطاع لورانس تجنيدها للعمل للمخابرات البريطانية وحدد مهامها بالتغلغل داخل المجتمع السياسي المصري عبر إقامة علاقات مع بعض الزعماء المصريين المعارضين للانتداب البريطاني لنقل آرائهم ومعلوماتهم أدت العلاقة الحيمة لمارجريت مع الكثير من الزعماء المصريين الي أحداث جسيمة ابتدأت في عام 1919 حيث سربت هذه العملية معلومات مهمة عن منظمات سرية مصرية وخططها في تجميع كميات ضخمة من الأسلحة للقيام بعملية عسكرية ضد الوجود الإنجليزي بمصر

وكذلك إغلاق قناة السويس في عدة نقاط استراتيجية لمنع الانجليز من الاستفادة من هذا المرفق المائي الهام.

مع استسلام الانجليز لكل هذه المعلومات والخطط للمعارضة داهمت قوات الانتداب مراكز تجميع هذه الاسلحة وكذلك تم كشف واعتقال العديد من المعارضين.

ومع تطور الأمور باتت كل تنظيمات المعارضة مكشوفه لها

الكاتب الصحفى حمادة إمام

شاهد أيضاً

الدماء تغطى شوارع أمريكا ..مقتل وإصابة 30 فى إطلاق نار على مسيرة عيد الاستقلال

 فى فاجعة هزت  أمريكا أعلنت شرطة عن ارتفاع الضحايا إلى 6 قتلى و24 إصابة بإطلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *