الإثنين , يوليو 4 2022
المهندس بولا قاصد

صدمة مسيحية جديدة بعد العثور على جثة المهندس بولا قاصد المختفى

نازك شوقي

ظاهرة جديدة تنتشر بالشارع المصرى وهى ظاهرة اختفاء الشباب المسيحى لعدة أيام ثم العثور عليهم قتلى ، تتماشى هذه الظاهرة مع ظاهرة اختفاء الفتيات المسيحيات ، فلا يمر أسبوعاً إلا ونقرىء على شبكة التواصل الإجتماعى الفيس بوك خبر باختفاء شاب مسيحى ، ثم سرعان ما يتم الوصول إلى جثمانه أما غريقاً فى النيل أو الصرف الصحى أو قتيلا

فهل فى الأمر شىء ما لا يعرفه المصريين ؟

سنسرد لكم اليوم قصة اختفاء الشاب المهندس بولا قاصد

حيث قامت أسرة المهندس بولا قاصد بتحرير محضر فى قسم الشرطة

باختفاء ابنهم الشاب فى العشرينيات من عمره منذ الخميس الماضى بدون سبب معروف

ومنذ ذلك الوقت ولا أحد ينام من أسرته ، الجميع يبحث عنه بجانب رجال الشرطة

استمر البحث على مدار الساعة لدى الأصدقاء والمقربين والجيران وفى الشوارع

وبداخل المستشفيات وأقسام الشرطة المختلفة

مع نشر صورته وبياناته على جروبات وصفحات المفقودين على الفيس بوك

إلى أن جاءت الصدمة

حيث عثر رجال الشرطة المصرية على جثة شاب غريق بترعة الإسماعيلية تجاه شبرا الخيمة

وبعد فحص الأوراق الموجودة مع الجثة وصورتها أتضح أن الجثمان يخص المهندس

بولا قاصد المهندس المبلغ باختفاءه منذ عدة أيام

تم نقل الجثمان إلى المشرحة لقيام رجال الطب بإجراء فحص شامل لها لمعرفة السبب الحقيقى للوفاة

وقام رجال الشرطة باستكمال الأوراق المطلوبة للمحضر ، بجانب أقوال أسرته وأقاربه

والتى جاءت كالاتى

أن المذكور يعيش داخل منطقة عزبة النخل و يعمل بمصنع والده بمنطقة شبرا الخيمة وأثناء عودته من عمله اغلق هاتفه واختفى دون معرفة مصيره .

أصدرت النيابة العامة تصريحاً بدفن الجثة

اقيمت الجنازة على جثمانه بكنيسة العذراء وأبوسيفين بعزبة النخل ، وسط حزن وبكاء شديد من أسرته وأصدقاء الدراسة ، وأثناء تشييع الجثمان الجميع يدور فى ذهنه سؤال واحد من فعل هذا بالمهندس بولا ولماذا حدث ذلك والسبب ورائه

الجدير بالذكر ان حالات الاختفاء ثم العثور على جثمان المختفى أصبحت ظاهرة داخل الدولة المصرية فقد قمنا قبل سابق بنشر حالة مينا عبد السيد

فلم يكن وفاة الشاب مينا عبد السيد بحادث الوفاة العادى أنما شغلت واقعة وفاته السوشيال ميديا بسبب بشاعة تفاصيلها

‏ وقد أنتهت تحقيقات النيابة العامة في الواقعة إلى استبعاد شبهة ارتكاب أي جريمة من جرائم التعدي عليه قبْل وفاته، وانتفاء الشبهة الجنائية فيها، مؤكدة أنها حدثت نتيجة اسفكسيا الغرق؛ بعد سقوطه في مياه الصرف، خلال سيره بالطريق العام؛ لإصابته بضعفٍ في الإبصار.

شاهد أيضاً

المستشفيات الكندية تواجه أزمة بسبب نقص الموظفين و الأطباء

كتبت ـ  أمل فرج تعاني المستشفيات الكندية من نقصرشديد في الموظفين، و الأطباء، و العاملين؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *