الإثنين , سبتمبر 26 2022
الصليب

الصليب بطاقة شخصية المسيحى وجواز سفره للسماء

شنودة حبيب

على قمم قباب الكنائس علامة الصليب وفى قلب كل قبطى محفور وعلى يده اليمنى مرسومالصليب .. له مكانة كبيرة في حياة الاقباط .. هو طريق الخلاص وهو سلاح المؤمنين .. يوشمونه علي رسغ اليد الأيمن وربما علي ظاهر اليد .. يرسمونه علي البيوت من اعلي ويرسمون به الجباه عند مواجهة خطر

اذا انقطع النور قالوا بأسم الصليب .. لو واجهوا مشكلة في طريق قالوا بأسم الصليب

تضعه السيدات علي العجين ليختمر يعملوا لاولادهن حلوي علي شكل الصليب

ولو تعب طفل يحضرون زيتا مباركا ويرسمون الطفل بالصليب علي رأسه وعلي مكان التعب

( يصلبوا عليه )

يقبل الأقباط صليب الكاهن وصليب الأسقف ويلبسون الصليب حول الرقبة من ذهب ومن فضة ومن جلد .. لا يخجلون منه لانه قوة الله وان كان للعالم جهالة .. تجده في تصميم الملابس القبطية القديمة المعروفة بالنسيج القباطي وتجده علي أبواب الكنايس وأعمدتها

وفي الريف يحرص الفلاح ان يرسم الصلبان علي بيته في تصاميم بسيطة حتي يجلب البركة لأهل البيت

فى عصر الاستشهاد الرومانى الذى شهد مذابح واسعة بحق الأقباط المسيحيين

لإجبارهم على ترك المسيحية والعودة إلى الوثنية فى تلك الأثناء

كان الآباء المسيحيون يعذبون حتى الموت ، ويتركون أطفالهم خلفهم، فيربيهم الوثنيون

على الإيمان الوثنى

وهنا ظهرت عادة دق الصليب حتى أن استشهدوا يعرف أطفالهم أنهم مسيحيين من ( علامة الصليب ).

حدث اثناء التهجير من مدن القناة بعد عدوان 1967 كان هناك عدد من الاطفال استشهد اهاليهم وعن طريق

( علامة الصليب ) التى كانت على اياديهم استدلت الحكومة على انهم مسيحيين.

شاهد أيضاً

التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع ضمن أهداف التنمية المستدامة لإنقاذ العالم

دكتور صلاح عبد السميع يكتب للأهرام الكندي تعتبر أهداف التنمية المستدامة التي تم الإشارة اليها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *