الإثنين , سبتمبر 26 2022
بوتين

استمرار الحرب في أوكرانيا يهدد العالم بالمجاعة

كتبت ـ أمل فرج

الحرب الروسية في أوكرانيا ألقت بأبشع ظلالها على الشعب الأوكراني، والعالم بأكمله؛ حيث يعاني الشعب الأوكراني نقص الطعام، و الأغذية، والأدوية، كما بدأت تداعيات الحرب في الانتشار إلى العالم، الذي يعاني الأن من الغلاء، ورفع الأسعار، بهجمة شرسة، على جميع الدول.

وقد أشار المحللون إلى أنه قد أدت العقوبات التي فرضتها دول حلف الناتو على روسيا، جراء هذا الاعتداء لارتفاع أسعار المستهلكين عالميا، كما ارتفعت أسعار النفط، والسلع الأساسية.

خاصة و أن ارتفاع أسعار البنزين قد تسببت بشكل مباشر في رفع أسعار السلع، على كافة المناحي، وفي جميع أنحاء العالم، وأصبح الأمر ينذر بخطر مواجة المجاعة، في حال استمرار الوضع على ما هو عليه.

هذا فضلا عن المزيد من تدفق اللاجئين الأوكران إلى دول العالم، وليس لديهم ما يكفيهم من سلع، وأساسيات الحياة.

ومن أبرز ما أثار قلق العالم، متغيرات الأحوال فيما يتعلق بالقمح؛ حيث إن أسعار القمح العالمية تواجه تحولا الأن؛ حيث اتقطعت الإمدادات الروسية و الأوكرانية عن العالم.

في ظل التعنت الروسي، والاستمرار في الاعتداء المسلح على أوكرانيا، وفرار اللاجئين الأوكران من بلادهم، وسط استغاثات الشعب الأوكراني، وتصاعد حدة الوضع، رغن العقوبات التي فرضها عدد من دول حلف الناتو على روسيا، والإمدادات العسكرية التي تم إمداد أوكرانيا بها للتصدي للعدوان الروسي، ولكن لا تبدو الأمور مبشرة، وقد بدأ تحرك فعلي من دول حلف الناتو، والذي جعل العالم يترقب في قلق، تبعات هذه التحركات الأوروبية؛ لمواجهة التعنت الروسي.

أعلنت حكومة سلوفاكيا أن حلف الناتو بدأ بإجراءات نشر ثلاث بطاريات من منظومة “باتريوت” للدفاع الجوي.

وأكد وزير الدفاع السلوفاكي ياروسلاف ناد اليوم الأحد بدء وصول أولى وحدات “الناتو” المكلفة بنشر البطارية الأولى من منظومات “باتريوت” أمريكية الصنع التي قررت ألمانيا وهولندا تسليمها إلى سلوفاكيا.

ولفت الوزي إلى أن عملية النشر ستستمر خلال الأيام القادمة، موضحا أن البطارية الأولى ستنتشر في قاعدة “سلياتش” الجوية وسط البلاد.

وتابع أن المشاورات جارية حاليا مع الخبراء لتحديد موقعي نشر البطاريتين الأخريين بغية إنشاء “أشمل مظلة واقية” فوق البلاد.

وشكر ناد ألمانيا وهولندا على قرارهما إمداد بلده بالمنظومات الأمريكية، مشيرا إلى أن “باتريوت” لا تمثل بديلا عن منظومات “إس-300” سوفيتية الصنع.

وقال الوزير إن سلوفاكيا تسعى إلى التخلي عن اعتمادها على روسيا في المجال العسكري وستستبدل “إس-300” بمنظومات أخرى متكاملة مع ترسانة الناتو.

وكان ناد قد أعرب في وقت سابق من الأسبوع الجاري عن استعداد سلوفاكيا لتسليم منظومة من طراز “إس-300” إلى أوكرانيا، في ظل العملية العسكرية الروسية المستمرة في أراضيها، وذلك شريطة تقديم الناتو إلى براتيسلافا بديلا عن هذه المنظومة.

شاهد أيضاً

هل رجل الأعمال طارق غانم أقوى من أجهزة الدولة المصرية ؟

شرين ثابت فى الوقت الذى تعانى فيه الدولة المصرية من أزمات مالية سواء فى توفير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *