الجمعة , يوليو 1 2022
خطف فتاة

الأقباط يقارنون بين ما قاله الأنبا بنيامين والقمص صرابامون حول وقائع اختفاء المسيحيات

نازك شوقي

مازالت كلمات المتنيح القمص صرابامون الشايب امين دير القديسين رجل الدين الذى يهابه الجميع داخل وخارج الكنيسة لجراءته المعروف بها محفوظة داخل رؤوس المسيحيين بالرغم من تنحيه منذ العام والذى سنسرده اليكم الأن للمرة الثانية

ما قاله القمص صرابامون الشايب

حيث كتب القمص صرابامون الشايب أمين دير القديسين رسالة إلى الآباء الأساقفة والكهنة بشأن الأهتمام بالأسر التى تعانى من مشاكل بين الزوجين قائلا

ابائي الأحباء في الرب أرجوكم في محبة الرب الاهتمام بالأسر التي تعاني من مشاكل بين الزوجين ، حتى لا نلجأ للبكاء والعويل بعد ضياع هذه الأسر .

يعتبرالتكاسل في إعادة السلام لهذه الأسر من اسوأ أنواع التقصير المؤلم والمحزن .

ولابد أن يتابع الأباء الأساقفة هذه الخصومات العائلية متابعة دقيقة ودائمة.

لابد أن يكون في كل مطرانية أكثر من أب كاهن نشيط ومجتهد وتقي يتابع هذه الحالات ليلاً ونهاراً .

لابد أن نعمل من أجل عودة السلام لهذه الأسر تجنباً لحدوث كارثة تعكر السلام الإجتماعي .

التعامل مع هذه المشاكل بروح التواكل والإهمال لا يُرضي الرب ويُحزن قلبه الحنون .

اتركوا قليلاً خدمة الكرنفالات والاحتفالات والمؤتمرات والرحلات واهتموا بهذا الهدف السامي

إعادة السلام لهذه الأسرة المنكوبة إن كنتم لاتهتموا من أجل معاناة الزوجين اهتموا من أجل معاناة الأطفال الصغار وعندما تحدث الكارثة نخترع مبررات تعكر صفو السلام الإجتماعي .

أنا لا أُنكر أن هناك قوي متشددة ومتطرفة تتربص بهذه الأسر المنكوبة لكن تقاعسنا واهمالنا هو الذي يعطيهم الفرصة الذهبية ، صدقوني يا ابائي بالصلاة والسهر والدموع وطلب المعونة من الرب بلجاجة يعود السلام سلام الروح القدس يرفرف من جديد علي هذه الأسر البائسة ، للأسف أصبحنا نقدم فقط الخدمة الرنانة التي تثير ضجة علي الفيس بوك حتى نفتخر افتخار باطلاً . فقط ياابي اعتبر أن هذه الأسرة المنكوبة هي أسرة ابنك او ابنتك .

كتبت هذا لأن حزني وقلقي علي هذه الأسر أصبح علقماً مسموما يسري في كل أوصالي .

سيظل أبونا المتنيح بيشوي كامل هو الغائب الحاضر الذي كان بالتواضع والصلاة الحارة المقبولة يحقق المستحيل .كتبت كلامي هذا لأن الأمر خطير ومقلق .

دمتم في محبة الرب وفيض إحسانه . (القمص صرابامون الشايب )

إلى هنا انتهت رسالة المتنيح القمص صرابامون الشايب وهى عبارة عن روشته للتخلص من ظاهرة اختفاء الفتيات والزوجات المسيحيات

فى نفس الوقت خرج علينا الأنبا بنيامين بكلمات تحذر الفتيات والسيدات من شبكة التواصل الإجتماعى وكأن المشكلة فى هذا الأمر فقط

ما قاله الأنبا بنيامين

حيث حذر نيافة الأنبا بنيامين، مطران المنوفية، من مواقع السوشيال ميديا، مؤكدا أن هناك مثلث من ثلاث أضلاع للتعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح نيافة الأنبا بنيامين، أن الضلع الأول المعرفة، أى فتاة تتحدث مع أى شخص يجب ان تعرفه، ممنوع الحديث مع أى مجهول فهناك من ينتحل صفة كاهن أو أسقف وهو ما يورط البعض ان تتحدث معه دون وعى، لذا يجب معرفة مع من اتحدث.

الضلع الثاني: يجب أن تكون بناتنا علاقتهم بالمجتمع علاقات موثقة مضمونه لان التعرف على أشخاص غير مضمونين ربما يقود لأهل الشر أو إنكار الإيمان وتهديد الأسرة.

‏ الضلع الثالث: الكنيسة ويجب عليها التوعية والإرشاد الحكيم لتوعية المرأة ولدورها وعدم تضليلها، فالسوشال ميديا مفيدة ومضره وخطورة الدخول على صفحات مجهولة وحول السقوط التورط فى علاقات على مواقع التواصل الاجتماعى.
‏وأشار الانبا بنيامين أنه بسبب الوباء والجلوس في البيوت والفراغ دفع البعض لإدمان السوشال ميديا وفتحت الأبواب لعلاقات مشبوهة وغير مؤكدة، وحتى ان ذهبت الفتاه بإرادتها فربما عقلها مخطوف أو تحت توريط .

شاهد أيضاً

حافظوا على حياة المستشار أيمن حجاج هاشتاج يغزو شبكة التواصل الاجتماعى

انتشر وبقوة على موقع التواصل الإجتماعى هاشتاج يطالب بالمحافظة على حياة المستشار أيمن حجاج خوفاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *