الثلاثاء , يونيو 28 2022
السيسي

المفكر الاقتصادي والأمين المساعد لشئون العضوية بأمانة الجيزة لحزب الشعب الجمهوري ناصر عدلي محارب يشيد بدعوة الرئيس السيسي للحوار السياسي الشامل

أشاد المفكر الاقتصادي ناصر عدلي محارب ـ رئيس مجلس إدارة المواطنة نيوز، و الأمين المساعد لشئون العضوية بأمانة الجيزة لحزب الشعب الجمهوري ـ بمبادرة الرئيس السيسي بشأن دعوته لضرورة الحوار السياسي الشامل مع أبناء الوطن، ووصفه بالأمر الحكيم، الذي ينم عن القيادة الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي، وحكمته، وحنكته في إدارة عجلات التقدم بالوطن، وفيما يلي تفاصيل اجتماع السيسي في مؤتمر صحفي عقد حول هذا الشأن.

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى حوار سياسي شامل يتناسب مع بناء الجمهورية الجديدة في مصر.

وخلال حوار له أمس الخميس مع مجموعة من الإعلاميين والصحافيين على هامش تفقد حصاد القمح في منطقة توشكي، أكد الرئيس المصري أن الدولة أرست مبدأ المواطنة وعدم التفرقة بين المصريين على أساس الدين، مشيرا إلى أن الدولة تجاوزت محاولات التفرقة بين المسلم والمسيحي، وممارساتها خلال الآونة الأخيرة استهدفت التأكيد على أن الجميع متساوون في الحقوق والواجبات ولا يوجد تمييز بين شخص وآخر.

وقال السيسي إن الإرهاب تمكن من تأسيس بنية في سيناء قبل عام 2011 بست سنوات، داعيا إلى مشاهدة الأفلام التي كانت تعرض عن سيناء عام 2010 والتي جسدت استعراضا للقوة من جانب الجماعات الإرهابية، وكانت كاشفة عن أن سيناء مستهدفة بشكل كبير ومخطط.

وأكد السيسي أن الإصلاح الاقتصادي جعل الدولة أكثر قدرة على مواجهة الأزمات الاقتصادية، داعيا إلى ضرورة ضبط النمو السكاني حتى يشعر المواطنون بتحسن اقتصادي، خاصة أن التحديات في مصر أكبر من أي حكومة.

ولفت إلى أن الأزمة الاقتصادية بدأت في أعقاب عام 2011، حيث فقدت مصر جزءا كبيرا من الاحتياطي الأجنبي فيما تبقى فقط الاحتياطي العيني، وكان لابد من إجراء الانتخابات الرئاسية بعد الأحداث بفترة وجيزة، لكن الأمر امتد لعامين، مشيرا إلى أن الإصلاح الاقتصادي نجح بفضل جهد المصريين وصلابتهم.

وقال السيسي إن تعداد سكان مصر خلال عام 2011، كان 77 أو 80 مليون مواطن، واليوم أصبح 104 ملايين مواطن، مشددا على أن الأعباء الاقتصادية التي تتكفل الدولة بها مقابل الـ 20 مليونا الإضافية كبيرة.

وأكد أن الدولة تسير في خططها وتسابق الزمن للانتهاء من الإصلاح بسرعة لتقليل الفجوة الحاصلة ما بين النمو الاقتصادي للدولة والنمو السكاني، وهو ما استلزم جهدا مضاعفا.

وتساءل السيسي هل المواطن في حقبة الستينات كان يعاني مثل الآن؟.. وقال: إن قدرة الدولة المصرية ومواردها في تلك الحقبة كانت متناسبة نسبيا مع حجم الدولة، لافتا إلى أن النمو السكاني حاليا أصبح أكبر من طاقة العمل التي تقوم بها الدولة.

وعن الأزمة الأوكرانية، قال الرئيس السيسي إن تداعيات الأزمة الأوكرانية لها تأثير كبير جدا على الأوضاع الاقتصادية في العالم أجمع بما في ذلك مصر، مشيرا إلى أن التأثيرات الحادة للأزمة الأوكرانية ليس فقط تأثيرات اقتصادية لكن أمنية.

شاهد أيضاً

الدكتور عماد فيكتور سوريال ورسالة إلى وزير الداخلية بشأن مرور الأقصر

عودة لمقالاتي في عشق مصر اكتب مقالتي هذه لوزير داخلية بلدي وبعد جولة لي بإدارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *