السبت , مايو 7 2022
أخبار عاجلة
رضا الطحان

رضا الطحان مرشد اللغة الفرنسية فى رحاب الله

أحمد بدوى

قد تكون يا رضا فى حال أسعد ومكان أفضل ..

مع أنى لم أعرفك عن قرب إلا من خلال كروزه يتيمه جمعتنا سويا منذ شهور مضت ولكنك دخلت قلبى بسرعه ، وخصوصا أنه كانت علاقاتنا على الفيس بوك متواصلة منذ سنين!!

لم أرى إنسان بشوش وراضى مثل ما رأيت هذ الرضا على وجهك !

كنت أسم على مسمى !!

كنت بسأله واطمن عليه على العملية التى أجراها  !!

قال لى قلب مفتوح ؟

وتعجبت عندما رأيته يعمل بعد أن أجرى هذه العملية الخطيرة بفتره قصيرة !!

وتطرقت إلى معرفة ما دفعه فى هذه العملية ؟ فوجئت بأن العملية كانت قد كلفته مبلغ كبير وهو أخر ما تبقى معه بعد ظروف كورونا ووقف الحال !!

وسألته إذا ما كانت النقابة (أقصد اللجنة )ساعدتك ؟؟

رد على بالسلب وقالوا روح دور على مصلحتك بنفسك النقابة مافيهاش فلوس !!

مع أنه يوجد بند رسمى لصرف اعانه اجتماعيه وطبيه واعانة وفاه !!

وايضا كان هناك تامين صحى مميز من المجلس السابق والذى تم اقالته بناء على اوامر من وزارة السياحة دون اجراء انتخابات نقابيه الى الان ؟؟

مشغولين يا عينى بقالهم سنتين ( بينفخوا فى الجداول)

قصدى بينقحوا الجداول!!

اخذتني حماسة الكتابة وسردت هذا الوضع المشين والمهين لسفراء مصر فى الداخل على صفحتى الشخصية دون ذكر أسم المرحوم رضا  !!

وقابلته بعد زيارة كوم أمبو وقلت له انا كتبت عن حكايتك مع اللجنة وعدم إعطائك أى جزء من تكاليف العملية !!

فنظر لى بخوف وهلع ورجونى أن أمسح هذا البوست لأنه سيؤذيه قلت له لماذا ؟

انا لم أذكر اسمك وتكلمت فى العموم !!

قال لى : ان لديه مقابلة فى وزارة السياحة مع احد المسئولين لكى يساعده فى استخراج الإعانة المرضية القانونية !!

ومسحت البوست بناء على طلبه ..

ولم أقابله منذ ذلك الحين !!

واليوم توفى رضا بعد ان تعب قلبه مرتين  ،مرة أثناء العملية،  ومره من تعنت اللجنة المعينة من قبل الوزير ، وتعنت وزارة السياحة!!

ياللجنة حرام عليكم ..

كل يوم نفقد زميل وكل يوم يمرض زميل لا يملك حق العلاج ولا نملك إلا الدعاء لهم ، وأيضا الدعاء  عليكم !!

حسبى الله ونعم الوكيل

الرجاء من الزملاء تكرار هذا الدعاء ١٠٠ مره ضد كل ظالم

ربنا موجود

شاهد أيضاً

نياحة تاسونى عواطف حنا بأستراليا زوجة المتنيح القمص بولس جرجس ووالدة القمص بولا بلامون …

 أشرف حلمى انتقلت على رجاء القيامة فى شيخوخة صالحة تاسونى عواطف حنا  بأستراليا ، زوجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *