الجمعة , يوليو 1 2022
حافظ نجيب

أخطر نصاب فى تاريخ الكنيسة القبطية

فى عشرينات القرن الماضى كشفت شخصية حافظ نجيب كان شخص غير مسيحى استطاع الدخول لدير الانبا بيشوى للتخفى من البوليس من قضايا النصب والاحتيال واستطاع بمكرة ودهاءة ان يصبح راهبا باسم فيلوثاؤس وكانت تطلعاتة اكبر مما تتخيلوا فكان حسب ماورد فى مذكراته التى تم نشرها بمجلة الدنيا المصورة ان كان من تطلعاته أنه يصبح مطرانا على الحبشة وتجييش الجيوش للحرب ضد الانجليز !!

ودائما ما تأتى العثرات من الداخل كيف نجح حافظ نجيب فى الرهبنة وهو غير مسيحى وكانت المفاجئة انة استقى كل ما يحتاج إليه من معلومات عن الأديرة من زميل له كان ابنا لكاهن كنيسة الملاك غبريال بحارة السقايين

ولكن كان هناك بطرك فيه روح الله فعندما تقابل حافظ نجيب مع البابا كيرلس الخامس استطاع بالحكمة والقداسة ان يفرز بين الصالح والطالح .. لم يقابلة بالاحضان ولم يفتح لة الصالونات وابواب البطريركية على مصراعيها

ولكن كانت مقابلة خشنة وقبل أن يتكلم قال له البابا كيرلس أنت يا مسيو تعرف فرنساوي وانجليزي وغلباوي

لا يدخل ملكوت الله بالغلبة انما بالايمان والصلاح … ومن المستحيل ان تنال منصباً دينياً كبيراً وأنا علي رأس الكنيسة الأرثوذكسية … إمشى يا مسيو أُخرج من قدامي .

استطاع البابا كيرلس بشفافيته ان يكشف الرجل ويوضح له ما كان يتطلع إليه ..وخرج حافظ نجيب من عند البابا مرعوبا وقد عقد العزم عن ترك زي الرهبنة والبعد عن طموحاتة الشيطانية بعد ان تم كشف امره..

ابرام راجى

شاهد أيضاً

حكم بالحبس ضد نجم مصر والأهلى اللاعب طاهر أبو زيد

نازك شوقي لا يوجد مصرى واحد من ال110 مليون مصرى سواء داخل مصر او خارجها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *