السبت , يونيو 25 2022
خريطة جزيرة روسية

اختفاء جزيرة روسية من خريطة جوجل يثير الجدل على السوشيال ميديا

نازك شوقي

أثارت جزيرة روسية بعيدة، لغزًا بعد أن اكتشف المستخدمون أنها خاضعة للرقابة على خرائط جوجل، وفقا لموقع “ذا صن”، وتظهر جزيرة جانيت، في بحر سيبيريا الشرقي، على شكل لطخة سوداء على أداة الخريطة الرقمية لعملاق البحث، وظلت الشركة متشددة بشأن سبب حجبها للكتلة الجليدية من بعيد، ومع ذلك، يمكن حل بعض التفاصيل إذا قمت بالتكبير بدرجة كافية.

ومن غير الواضح سبب عدم وضوح الجزيرة، على الرغم من وجود مشاكل طويلة الأمد حول ما إذا كانت المنطقة تنتمي إلى روسيا أو الولايات المتحدة، ويشير بعض مؤيدى نظرية المؤامرة، إلى أن المكان هو موقع مثالي لقاعدة عسكرية روسية سرية، حيث إنه قريب نسبيًا من الولايات المتحدة وكندا.

وغالبًا ما تحجب Google المواقع العسكرية باستخدام أداة الخرائط الخاصة بها، بما في ذلك القواعد الجوية في ألمانيا، وصوامع الصواريخ في روسيا، والقواعد في أفغانستان.

تم تقديم صور الجزيرة إلى Google بواسطة مخطط الأعماق الدولي للمحيط المتجمد الشمالي، وهو مشروع لرسم خرائط للمحيط المتجمد الشمالي بدأ في سانت بطرسبرج، روسيا، ورفض متحدث باسم Google التعليق، وفقا لموقع “ذا صن” .

تم اكتشاف جزيرة جانيت، التي تقع شمال روسيا، في عام 1881 خلال رحلة استكشافية بقيادة ضابط البحرية الأمريكية والمستكشف جورج إي دي لونج، وتغطي الجزيرة مساحة تبلغ 1.2 ميل مربع فقط، مما يجعلها أصغر من الموقع الذي يستخدمه مهرجان جلاستونبري.

كان “دي لونج” يأمل في العثور على مياه مفتوحة في المحيط المتجمد الشمالي حول القطب الشمالي، لكنه حوصر في الجليد السميك بالقرب من جزيرة هيرالد في سبتمبر 1879، وانجرف مئات الأميال قبل الاقتراب من جزيرة جانيت في مايو 1881، ولجأ المستكشف وطاقمه إلى الجزيرة، واستولوا على اليابسة باسم الولايات المتحدة، وأطلقوا على سفينتهم اسم “يو إس إس جانيت”.

شاهد أيضاً

وزارة الدفاع الروسية تصدر بيانا عاجلا

أمل فرج لازالت روسيا تصول وتجول في غزو أوكرانيا، متحدية جميع العقوبات المفروضة عليها والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *