الجمعة , أغسطس 12 2022
رامى كامل

رامى كامل يتحدث عن مشكلة عرب المهدى بأخميم

عندنا شخص “عبد الله حسنى بدرى” من سنين بيعتدى على اقباط القرية و كل مرة ينفذ منها لان له واسطة فى مستشفى سوهاج عملتله شهادة انه مختل عقليا بموجب الشهادة دى حصل اعتداءات رهيبة على الأقباط

وكان اخرها كيرلس ناجح مجلى ٣٢ سنة وده معناه ان الطبيب المحترم ادى شخص الحرية الكاملة فى أنه يعتدى

وهو هيبسط حمايته عليه.

مرفق لحضراتكم صور من اعتداء تم على كيرلس ناجح مجلى انتهى بكسر فى الجمجمة و بتر فى الاذن

وقطع فى اوتار اليد و الناس كل طموحها أن الشخص ده يتعاقب بالقانون

وأن الطبيب اللى اصدر الشهادة ده يتحاكم و النقابة تأخذ منه موقف .

كل طموح الناس تفعيل القانون ووقف الإرهاب ووقف توزيع شهادات الخلل العقلى اللى بتتوزع فى الأقاليم

على كل اللى معاه واسطة.

كل طموح الناس أن النيابة و القضاء يساندوهم للوصول للعدل ويستبعدوا ورقة بقى عادى وسهل أن اى طبيب صاحبك يعملهالك و تمشى تطيح فى الناس وتحطها فى وش القاضى عشان تشل منظومة العدالة بورقة.

كل طموح الناس أن الدولة بأجهزتها تفهم ان اللى زى عبد الله حسنى بيهد كل اللى اتبنى و بيرجع الخوف

والبلطجة و الإرهاب للشارع.

اظن محتاجين فعل قوى مش رد فعل على فرد فعل يحاكم المعتدى ويحاكم اللى بيسانده خاصة الطبيب

اللى اصدر الشهادة فعل يؤكد حياد الدولة فى التعامل مع الجرائم دى ومحدش ينحاز فعل يشدد العقوبة بالقانون على الفاعل الاصلى المتلاعب بالأوراق وعلى من يسانده بموجب تعديل قانونى .

شاهد أيضاً

شريف رسمى هو فى أيه ؟!

زمان و احنا في الجامعة و بحكم اننا في اعدادي و ثانوي بنكون في مدارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *