الأحد , أغسطس 14 2022
الأنبا دميان

الأنبا دميان: ولقاء الأديان والطوائف في دير السيدة العذراء والقديس موريس بألمانيا!

د.ماجد عزت إسرائيل

  برعاية صاحب النيافة الأنبا «دميان» أسقف شمال ألمانيا ورئيس دير السيد العذراء والقديس موريس بألمانيا.التقى نيافته في الفترة ما بين (11-12مايو 2022م) بمجموعة من رجال الدين، وممثلي الطوائف الدينية بالدير القبطي.

وخلال هذه الفترة تم مناقشة العديد من المشكلات والقضايا المشتركة التي تواجه هذه الطوائف وجاليتهم في ألمانيا.

وتتمثل معظم المشكلات للطوائف الدينية في وجود أماكن كدور للعبادة أو مواعيد الأعياد والمناسبات الدينية التي تخص هذه الطوائف وبكل تأكيد تختلف عن المواعيد والأعياد الألمانية. وأيضًا مشاكل الأسر واللائجين في ألمانيا. وكذلك كيفة التعايش والتأقلم مع عادات وتقاليد هذا المجتمع التي تختلف عن عادات وتقاليد مجتمعات هذه الديانات والطوائف.

والمعروف أن أي طائفة دينية من أصول مهاجرة أو بخلفية لجوء تريد الحفاظ على تقاليدها وعاداتها وخاصة المناسبات والأعياد الدينية والقومية.

  ومن بين المشكلات والقضايا التي تواجه أصحاب هذه الديانات والطوائف؛ما يواجه أولاد هذه الأسر وخاصة الأسر حديثة الوجود في المجتمع الألماني وتتمثل هذه المشكلات بالدوائر الحكومية مثل المحاكم والمدارس والمستشفيات بسب اللغة والقوانين المنظمة لإدارة  هذه المؤسسات الخدمية.

   وفي إطار تنمية العلاقات بين الكنيسة القبطية وأصحاب الديانات والطوائف حرص صاحب النيافة الأنبا «دميان»أسقف شمال ألمانيا ورئيس دير السيدة العذراء والقديس موريس على حضور هذا اللقاء وناقش العديد من جوانب بعض المشكلات وطرح تجاربه وأفكاره لوضع الحلول لكثير من القضايا في جو ساده المحبة والسلام والهدوء بين جميع الحاضرين.

ودائما ما تحرص الكنيسة القبطية سواء في مصر أو خارجها على المشاركة المجتمعية أي خدمة المجتمع بهدف الخدمة والرعاية وتنمية الجوانب الإيجابية لكل من يعيش في كنف دولة ألمانيا الاتحادية.

وهذا ما أكده نيافة الأنبا دميان قائلاً:”أن عمل الكنيسة الأساسي هو العمل الروحي، والدور الثاني للمؤسسة الكنسية هو الدور الاجتماعي”. على أية حال، في ختام هذا اللقاء الذي استمر لمدة يومين تم أخذ الصور التذكارية التاريخية.

شاهد أيضاً

يا وجع القلب

شريف رسمى من صباحية ربنا مش قادر اكتب عن حريق كنيسة ابو سيفين بمنطقة المنيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *