الجمعة , أغسطس 12 2022
نيرة اشرف

نيرة أشرف

الدكتور جوزيف شهدى

فتاة في مقتبل العمر في ريعان الشباب

مستوى عالي من التعليم حيث انها طالبة جامعية

شخصية متزنة و منضبطة لم تنساق وراء عواطف و احاسيس كاذبة و لم تلن أمام كلمات

الحب والغزل من هذا الشاب القاتل

فتاة لها شخصية فعندما قررت رفض هذا الشاب كان القرار قاطعا صارما

شخصية ذات عفة نفس و كرامة رفضت ان يدفع لها اجرة المواصلات

واصرت على موقفها حتى لو تسببت في احراجه

شخصية جريئة لم تهابه و لم تخف من ردود افعاله و هي تعلم انه عصبي و احمق

انسانة تؤمن بالمنطق و العلم و القانون عملت عدة محاضر ضد هذا الشاب .

انسانة واضحة و صريحة فاهلها على علم بكل ما تفعله و بكل ما يحدث لها و من كل افعال هذا القاتل .

انسانة راقية مرهفة الحس ، صورتها امام لوحة فنية توحي بذلك .

خسارة شبابك و جمال شخصيتك يا بنتي

تكاتفت كل قوى الظلام لاغتيال هذا الجمال

دمك يا بنتي في رقبة تاجر المخدرات و من يتعاون معه و من تركوه يعيث في الارض فسادا

دمك في رقبة رجال الشرطة الذين لم يهتموا بمحاضر عدم الاعتداء و عدم التعرض و تركوا القبيح يلتهم الجميل . 

دمك في رقبة الشعب السلبي الذي تسابق لتصوير جثمانك الطاهر وهو مسجى على ارض الكنانة مضرجا بالدماء .

سامحينا يا بنتي 

ربنا يرحمك

جوزيف شهدى
جوزيف شهدى

شاهد أيضاً

شريف رسمى هو فى أيه ؟!

زمان و احنا في الجامعة و بحكم اننا في اعدادي و ثانوي بنكون في مدارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *