الأحد , أغسطس 14 2022
المتهم بقتل نيرة أشرف

التفاصيل كاملة فيما يتعلق برسائل ” تحرير الرقبة” التي استقبلتها أسرة فتاة المنصورة

كتبت ـ أمل فرج

أثارت الدية التي عرضها أهل محمد عادل ـ قاتل فتاة المنصورة ـ بنحو 19 طعنة نافذة جدلا واسعا، وكثر حول هذا الشأن الكلام، و الشائعات، ما بين قبول أهل الضحية للدية، وما بين رفضهم القاطع، ودعاء الأم على من تداول هذا الحديث بفقدان أعز ما يملك، وفيما يلي ننشر عبر الأهرام الكندي التفاصيل كاملة، وحقيقة ما وراء الدية التي غرضها أهل القاتل لأسرة الضحية كتحرير رقبة.

التفاصيل كاملة

تجدد الجدل قبل ساعات بعد تداول أخبار حول تلقي أسرة نيرة أشرف رسائل مجهولة عبر «فيسبوك»، للتصالح في القضية وفك رقبة المتهم محمد عادل مقابل 5 إلى 7 ملايين جنيه.

وكان رد فعل أسرة نيرة سواء من الأب أو الأم أو شقيقتها هدير بأن رفضوا ذلك رفضا قاطعا، مؤكدين أنهم لن يبيعوا دم ابنتهم، وأنهم ينتظرون القصاص لها فقط.

تفاصيل رسائل الدية

كانت بداية موقف الدية ـ حسب ما ذكرت أسرة نيرة ـ بأن الأسرة قد تفاجأت برسائل إلكترونية، عبر فيسبوك بعروض مالية للعفو عن قاتل ابنتهم، بقيمة 5 ملايين جتيه، وذلك من عدة حسابات مجهولة، وكان التعبير المذكور في الرسائل بأن هذه الأموال هي فك رقبة للقاتل محمد عادل، وهو أمر ديني أقره الإسلام، للإعفاء عن قتله، كما ورد في نص الرسائل : “ا لقصاص شيء متعارف عليه، ومن الإسلام، ومستخدم بأماكن كثيرة، وإنه ثواب عظيم تحرير رقبة من الإعدام، ويمكن رفع المبلغ إلى ستة أو سبعة ملايين جنيه.

ردة فعل والدي الضحية

كانت والدة نيرة هي من استقبل هذه الرسائل، وقابلتها بالرفض، وقالت :” دم بنتي لا يقدر بكنوز الدنيا، ولن أقبل أي تعويض”، الأمر الذي لا يخالف ردة فعل الأمر، وردد نفس ما قالت الأم، وعند عدم استجابة والدة نيرة للعرض، تم إعادة الرسائل لابن خالتها، وتمت إضافة عبارة “الموافقة على قبول الدية عمل ثواب وله أجر عند ربنا ولن تستفيدوا شيئًا من إعدام المتهم محمد عادل، وأن القصاص معروف، وعليهم التفكير به”. 

شاهد أيضاً

شرطة العاصمة الكندية تجتمع على شراء دراجة جديدة لطفل سرقت دراجته من أمام منزله وتوصي بهذا الإجراء

كتبت ـ أمل فرج تعرض طفل 8 سنوات في أوتاوا لسرقة دراجته، من أمام منزله، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *