الإثنين , سبتمبر 26 2022
وزير الداخلية

أسرة مسيحية توجه رسالة إلى وزير الداخلية ” أرحمونا من النار المولعة فى قلوبنا”

بعثت أسرة القتيل هدية رزق الله باستغاثة عاجلة إلى وزير الداخلية المصرى يستنجدون به من قاتل هارب قام بقتل والدهم وهرب ويهددهم جميعا بالقتل لمجرد قيامهم بنشر صوره على شبكات التواصل الإجتماعى

الجدير بالذكر أن الأهرام انفردت أمس بنشر واقعة قتل المواطن المسيحى البسيط هدية رزق الله على يد البلطجى الهارب مينا منير هارون طوس وشهرته مينا عزت

بداية واقعة القتل

حدثت واقعة القتل فى قرية النعنان بمركز القوصية بمحافظة أسيوط حيث قام مينا منير هارون طوس وشهرته مينا عزت بقتل جاره المواطن المسيحى البسيط هدية رزق الله بطعنه 6 طعنات احداهم طعنة نافذة فى القلب أودت بحياته أثناء نوم المجنى عليه على كنبة أمام منزله فجاء مينا واشتبك معه وقام بقتله

بسبب رفض المجنى عليه قيام القاتل بتركيب كاميرا ناحية منزل هدية رزق الله حيث تقوم بكشف تحركات أسرة المجنى عليه بل ويرى تفاصيل منزله بالداخل ، وبعد قيامه بقتله هرب القاتل بعدما اخذ التوكتوك وذهب به إلى منزله وأخذ احتياجاته من الملابس وهرب

حيث وصل أخطاراً من مستشفى الجامعة بأسيوط لمساعد الوزير لأمن أسيوط يفيد بوفاة هدية رزق الله بعد طعنه بالسكين عدة طعنات أخطرت النيابة التى بدورها أمرت بانتداب الطب الشرعى وأمرت بالقبض على القاتل الهارب مينا منير هارون طوس وشهرته مينا عزت

دشن محبى المجنى عليه هدية رزق الله مجموعة عمل على شبكة التواصل الإجتماعى لنشر تفاصيل واقعة القتل وصور القاتل لحث المصريين فى مساعدتهم للقبض عليه وتسليمه للشرطة ومن ضمن المنشورات التى قاموا بنشرهاا هذا المنشور

نص المنشور

حق هديه رزق الله لازم يرجع ولازم تعاملوا الناس سواسيه المظلوم حتي لو فقير يأخذ حقه والظالم والقاتل مهما كان غني أو صاحب منصب لازم يأخذ عقابه سرعة القبض علي الهارب القاتل والبلطجي ( مينا منير هارون طوس وشهرته مينا عزت)

ياريت لما تجيب ولد يا أبو القاتل قبل متفرح أنه ولد اتعلم أذاى تعرف تقوم بتربيته كويس وتعرفه طريق ربنا مش تسيبه للدنيا والشارع ولما يضرب وميتغلبش تقولوا برافوا وتفرح أن عندك ولد ضرب زمايله وهو صغير لأن دى كبر فيه وكانت النتيجة أنه بلطجي وقاتل وسافك دم الأبرياء

كنت علمتوا أن فيه رب بيأخذ الحقوق ، كنت علمتو أن فيه حاجه أسمها المحبة والسلام والاحترام لكل من حوله مش يطيح في خلق الله و أن البيوت قلوب أن لم يعمرها بالمحبة والسلام يجتاحها الظلم والحقد والغدرالمفروض أنك كنت قدوة حسنة لأبنك لكن من فضلت القلب يتكلم اللسان

وطبعا هو دى نوع التربية اللي زرعتها في مينا أنت هتتحاسب علي اللي عملتوا فيه لأن الابن دايما يقلد أبوه في الصح والغلط لأنك بمثابة القدوة ليه

كيف تعاقب أبنك علي الغلط وأنت فعلتوا من قبلوا يا ريتك علمتوا حب الدين والأخوات والجيران ياريتك علمتو أن الغدر مش من طبع الهنا لكن دا طبع الشيطان اللي ملىء قلب ابنك مينا البلطجي الشجرة الصالحه تعرفها من ثمارها والشجرة الردئية تصنع ثمار رديئة واحصد يا عزت زرعتك اللي رويتها بالحقد والكراهية وحب التملك والمشي الغلط وعدم المحبة افرح بقي عندك ولد قاتل ومزور ومهدد وبلطجي وهارب من العدالة

شاهد أيضاً

هل رجل الأعمال طارق غانم أقوى من أجهزة الدولة المصرية ؟

شرين ثابت فى الوقت الذى تعانى فيه الدولة المصرية من أزمات مالية سواء فى توفير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *