الأحد , مايو 16 2021

إسرائيل تقذف 34 موقعا فى غزه أنتقاما لمقتل الثلاثة مستوطنين .

غزه

 

الأهرام الجديد الكندى
قصفت إسرائيل اليوم عشرات المواقع في قطاع غزة مستهدفة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد العثور على جثث ثلاثة شبان إسرائيليين خطفوا في الضفة الغربية المحتلة في حادث تلقي إسرائيل مسؤوليته على حماس.
وقال مسؤولون إن الحكومة الإسرائيلية المصغرة المعنية بشؤون الأمن التي عقدت جلسة طارئة أمس ومن المقرر أن تجتمع مجدداً اليوم الثلاثاء منقسمة حول المدى الذي سيذهب إليه أي تحرك آخر في القطاع الساحلي والضفة الغربية.
وتوعد رئيس الوزراء الأسرائيلي بنيامين نتانياهو بأن تدفع حماس الثمن بعد العثور على جثث الشبان الثلاثة تحت كومة من الصخور قرب مدينة الخليل بالضفة أمس .
وقال الجيش الإسرائيلي إن طائراته قصفت 34 موقعاً في غزة غالبيتها تابعة لحماس وإن لم يربط في بيانه بين الغارات وخطف الإسرائيليين الثلاثة. وقال مسعفون في غزة إن شخصين أصيبا إصابات خفيفة.
وبدلاً من ذلك قال الجيش إنه نفذ هذه الغارات رداً على 18 صاروخاً فلسطينياً أطلقت على إسرائيل من غزة خلال اليومين الماضيين وحمل مسؤولون إسرائيليون حماس المسؤولية.
ولم تنف أو تؤكد الحركة الإسلامية دورها في خطف الإسرائيليين الثلاثة قرب مستوطنة يهودية في 12 يونيو.
وقال مسؤولون إنه خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية المصغرة اقترح الجيش “تحركات محسوبة ومعتدلة” ضد نشطين في الضفة الغربية رداً على مقتل الشبان. ويمكن لأي حملة مستدامة في الضفة أن تضعف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يدعمه الغرب.
وأضاف المسؤولون ان الحكومة لم تتفق على اي تحرك في تلك الجلسة. وفي غزة حذر المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إسرائيل من الذهاب بردها الى مدى بعيد. وقال “ردود المقاومة كانت محدودة وعلى نتانياهو ألا يختبر صبر حماس”.
وانتهز نتانياهو الفرصة وطالب عباس اليوم بالعدول عن اتفاق المصالحة الذي أبرمه مع حماس في أبريل وقاد إلى تشكيل حكومة توافق فلسطينية في الثاني من يونيو .
وقال دبلوماسي عربي مطلع على جهود الوساطة المصرية بين إسرائيل والفلسطينيين إن القاهرة مثلها مثل واشنطن تنتظر من حكومة نتانياهو أن تتوخى الحذر.
وقال لرويترز طالباً عدم الكشف عن هويته “لا أعتقد ان اسرائيل مستعدة الآن لتغيير الوضع القائم. يمكنها أن تعاقب من ارتكب الجريمة لكن يجب ألا يخرج هذا عن نطاق السيطرة مع مدنيين لا ذنب لهم في الجريمة”.
وفي الضفة الغربية المحتلة قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن القوات الإسرائيلية فتحت النار على شاب قال المسؤولون الفلسطينيون إن اسمه يوسف ابراهيم ابو زاغة (19 عاماً) ألقى مواد ناسفة على جنود كانوا يحاولون اعتقال نشط في مخيم جنين للاجئين.

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

بعد أزمته الأخيرة .. بطلة ” نسل الأغراب ” تفتح النار على مخرج المسلسل محمد سامي وتكشف المستور

أمل فرج فتحت الفنانة مريم سعيد، النار على المخرج محمد سامي، بعد تعاونها معه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *