الجمعة , أغسطس 19 2022
فريق فتيات مركز شباب المنيا للمينيى فوتبول

الأهرام الكندى تدعم سيدات مركز شباب المنيا للميني فوتبول

كتب: محفوظ ناثان

تألق سيدات مركز شباب مدينة المنيا للمينى فوتبول ووصلوا لنهائي بطولة الدوري بالرغم من ضعف الامكانات، وبالجهود الذاتية.

وقد أقيمت المباريات لتحديد اوائل المجموعتين علي ملاعب “ايرو سبورت” وهو ملعب الاتحاد المصرى للميني فوتبول بالقاهرة.

حيث كانت أول المباريات مع “اكاديمية الماجيك”وحقق فريق المنيا الفوز 4 / 1.

والمباراة الثانية مع فريق “دكرنس “وانتهت بالتعادل 2 / 2 ليصعد اول المجموعة بفارق الأهداف.

هذا ومن المقرر أن يلتقى في النهائى مع مركز شباب الأمل؛ اول المجموعة الثانية، والذى يضم لاعبات من منتخب مصر ومحترفات من إنجلترا ورومانيا.

ولم يكن هذا ليحدث الا بفضل لعبات الفريق المبدعات : شيري صلاح، روبا أمجد، أميرة محمد، ميرنا سعيد.، سهام سعيد، نور فتحي، مريم محمد، مريم ابوالوفا، فاطمة مصطفى، بسنت كمال، رشيدة محيي، شينا عصام، كنزى احمد، الاء أحمد، فايزة أحمد ويقود الفريق الكابتن طه خضر.

العجيب انه بعد نهاية المباراة ظهر “أحمد الشناوي” خبير اللوائح الدولي وقال انه كان هناك هدف تم الغاؤه لصالح فريق دكرنس ، فإما تعاد المباراة، أو تحسب لصالح فريق دكرنس.

والسؤال الذي يطرح نفسه: كيف يتم تعديل نتيجة مباراة بعد نهايتها في اي عرف وتحت طائلة اي قانون محلي او دولي؟! ومع كل أسف فإن مصير النهائيات مبهم وغير معلوم حتى الآن.

ويقع فريق سيدات المنيا بين أكثر من سيناريو: هل ستعاد المباراة ام ستحسب النتيجة لصالح فريق دكرنس ، وذلك بعد اعلان النتيجة انه تعادل لتصعيد فريق الصعيد للميني فوتبول للسيدات.

هل الظلم الذي يشعر به فريق المنيا سببه لجنة التحكيم ، أم الاتحاد نفسه، أم من ؟ وإلى متى ستستمر سيناريوهات الظلم والمحسوبية ؟! اليست ضد مصلحة الوطن واهدار حق جزء أصيل منه، قد تعب وكد لسنين هذا عددها للوصول لمبتغاه، وفي النهاية الهدف الأسمى هو إعلاء راية الوطن عالية خفاقة؟

شاهد أيضاً

ماريا البولندية تعطى العالم درساً فى الإنسانية

رامية الحربة البولندية Maria Andrejczyk والتى حققت الميدالية الفضية في أولمبياد طوكيو منذ عدة أيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *