الجمعة , سبتمبر 30 2022
القمص شاروبيم عوض سكرتير ايبارشيه شمال الجيزة

حريق كنيسة أبو سيفين لم ينتهِ .. والأهرام تنشر تبعات الحريق

كلنا مؤمنون بأن حادث كنيسة أبو سيفين لن يمر مرور الكرام بسبب ضخامة عدد الضحايا والذى وصل عددهم إلى 41 طفل ورجل وسيدة وأولى هذه التبعات

قيام القمص شاروبيم عوض سكرتير ايبارشيه شمال الجيزة بكتابه عقد لقطعه ارض على مساحه ٣٠٠٠ ثلاثه الاف متر ملاصقه لكنسيه أبو سيفين التى احترقت لبناء كنيسه جديده عليها باسم السيده العذراء وأبو سيفين مطار امبابه ايبارشيه شمال الجيزه وفى انتظار عوده قداسه البابا للتوقيع على العقد والبدء فورا فى اجراءات الترخيص والبناء

ثانيا : عدم عرض أى برامج رحلات أو مواعيد أو تجمع  أو كرنفالات أو مؤتمرات على جميع وسائل التواصل الاجتماعى وبالأخص الفيس بوك

حيث تعرضت ثلاثة كنائس بمصر خلال الـ 72 الماضية للحرق، ونشرت وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية أن السبب الرئيسي للحريق يرجع إلى ماس كهربائي وهذه الكنائس هي.

أولا: كنيسة الشهيد مرقوريوس أبو سيفين بالمنيرة بإمبابة(مطار إمبابة)- محافظة الجيزة  فقد تعرضت في يوم الأحد الموافق (14 أغسطس 2022م) وأثناء القداس الإلهي لحريق هائل اِلتَهَمَ الكنيسة كلها وراح ضحاياها (41) شهيدًا، و (14) مصابًا.

ثانياً: كنيسة الأنبا موسى الأسود الكائنة بالقرب من تقاطع الطريق الدائري مع محور ٢٦ يوليو- محافظة الجيزة؛ تعرضت لحريق في أثناء نهضة السيدة العذراء في مساء يوم الأثنين الموافق( 15 أغسطس 2022) وقد تم خروج شعب الكنيسة في هدوء وسلام وتم السيطرة على الحريق دون حدوث أية إصابات.

ثاليًا : كنيسة الأنبا بيشوي بالمنيا الجديدة  تعرضت لحريق في يوم الثلاثاء الموافق (16 أغسطس 2022) في نحو الساعة الثالثة في أثناء كرنفال خاص بأطفال الكنيسة، وقد دفعت الحماية المدنية بـ20 سيارة إطفاء، وتمت السيطرة على الحريق. حيث خرج الأطفال والخدام والخادمات بعناية الله الإلهية قبل حدوث الحريق بدقائق، ولكن الحريق إلتهم الكنيسة كلها والكائنة بالدور الأرضي.

 ومن الجدير بالذكر أن الكنائس القبطية الأرثوذكسية بدأت صوم السيدة العذراء يوم 7 أغسطس 2022م ويستمر لمدة 15 يومًا- طبقًا للتقويم القبطي-إي حتى يوم 22 أغسطس حيث تحتقل كنيستنا القبطية بعيد صعود جسد السيدة العذراء. وتقام حاليًا نهضة روحية بمعظم الكنائس القبطية، وقداسات إلهية   بمناسبة هذا الصوم السيدة العذراء.

   وفي ذات السياق لا ننكر دور الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ الذي كان يتابع بنفسه أحداث كنيسة إمبابة وأصدر تعليماته إلى كل مؤسسات الدولة السيادية بسرعة التحرك لإِنقاذ الضحايا والمصابيين.

وأيضًا اتصل سيادته بقداسة البابا تواضروس الثاني وقدم التعزية في ضحايا هذا الحادث الأليم.

وكذلك أصدر فخامة الرئيس تعليماته بإعادة ترميم كنيسة الشهيد الشهيد مرقوريوس أبو سيفين بالمنيرة بإمبابة(مطار إمبابة)- محافظة الجيزة على نفقة الدولة المصرية.

ونؤكد أن كل مؤسسات الدولة المصرية وعلى رأسها الأزهر الشريف قدمت التعزية لقداسة البابا في ضحايا الحادث. وأيضًا وسائل الإعلام بكل أنواعه اهتمت بهذا الحادث الجلل الذي راح ضحاياها (41) شهيدًا.

ومن الجدير بالملاحظة أن السبب الرئيسي في الحريق الذي تعرضت له الثلاث كنائس “ماس كهربائي”. 

شاهد أيضاً

كندا تطالب رعاياها بسرعة مغادرة روسيا

كتبت ـ أمل فرج طالبت وزارة الخارجية الكندية رعاياها في روسيا بسرعة مغادرة البلاد، خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *