الأحد , مايو 16 2021

مقتل جنديين وجرح آخرين في انفجار ضخم بالقرب من البرلمان في الصومال

سبق لتنظيم الشباب أن هدد بشن هجمات في شهر رمضان

قتل جنديان صوماليان وجرح خمسة آخرون جراء تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مبنى البرلمان الذي لا يبعد سوى مئات الأمتار عن مجمع القصر الرئاسي في العاصمة مقديشو.

وقتل أيضا في الانفجار الانتحاري إذ عمد إلى تفجير سيارته المفخخة عندما منع من الدخول إلى مجمع البرلمان.

وحاول الانتحاري الوصول إلى مقر وزارة الداخلية لكن قوات الأمن منعته من الدخول إليها.

وحملت الحكومة الصومالية تنظيم الشباب الإسلامي مسؤولية الهجوم الانتحاري.

وسبق لتنظيم الشباب أن هدد بشن هجمات خلال شهر رمضان.

وأغلقت قوات الأمن الصومالية الطرق المؤدية إلى مقر البرلمان الصومالي حيث وقع الانفجار، وسمعت أصوات سيارات الإسعاف وهي تهرع للمكان.

وقال أحد سكان مقديشو يسمى فرح شابداو لوكالة رويترز “شعرنا بالاهتزاز بسبب الانفجار القوي قرب مبنى البرلمان. ثم طوقت المكان فورا قوات الأمن ولم نستطع مغادرة منازلنا”.

وكان تنظيم الشباب أعلن مسؤوليته عن مقتل ثلاثة من عناصر الأمن في بداية شهر رمضان، متوعدا بشن المزيد من الهجمات.

وأضاف الشباب أن نشر أعداد كبيرة من قوات الاتحاد الأفريقي في الصومال “لن تمنع شن الهجمات”.

وكان تنظيم الشباب شن هجمات رمضان السنة الماضية على طريقة حرب العصابات استهدفت مكاتب الأمم المتحدة ومجمع القصر الرئاسي والبرلمان ومحاكم، الأمر الذي أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص.

وتقول الحكومة الصومالية التي تسعى لاستعادة النظام في بلد مزقته عقود من الحرب إنها تريد من المجتمع الدولي مزيدا من التدريب لقواتها ومساعدات أخرى.

شاهد أيضاً

وزير القوى العاملة

فرص عمل للمصريين بالسعودية

نازك شوقى أعلن محمد سعفان وزير القوى العاملة، نجاح مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية العامة المصرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *