الأحد , يونيو 7 2020

فيلم أنجلينا جولى عن الطاهية نايجيلا لاوسون يواجه مصيرا مجهولا

مصير مجهول وغامض يواجه فيلم النجمة أنجلينا جولى عن قصة حياة الطاهية البريطانية نايجيلا لاوسون، فبعد أن رشحت أنجلينا جولى لتقوم بدور البطولة، وتقدم شخصية الطاهية التى تصدرت أخبارها وصورها الصحف البريطانية، بعد أن التقط عدد من مصورى الباباراتزى صورا لها ولزوجها جامع التحف الشهير العراقى الأصل المليونير تشارلز ساتشى، أثناء تناولهما العشاء فى أحد المطاعم الشهيرة بحى ماى فير.

وأظهرت الصور تطورا لشجار بينهما وصل إلى محاولة من تشارلز لخنقها بيده، ولينتهى الشجار برحيل لاوسون وهى تبكى فى الشارع، وعاد الهدوء من جديد وانخفضت درجة الغضب التى انتابت الشارع البريطانى، وانخفضت معه أيضا الحماسة تجاه تقديم الفيلم، حيث انشغلت أنجلينا جولى فى مرضها، ومن ثم فى فيلمها الجديد الذى يجمعها ببراد بيت، وهو أول تعاون سينمائى جديد بينهما، وسيكون من تأليف أنجلينا جولى، ومن المقرر أن تدور أحداثه حول شخصين يذهبان بإجازة فى محاولة أخيرة لإنقاذ زواجهما، ويعد أول تعاون من بينهم بعد فيلم “Mr And Mrs Smith”، والذى عرض عام 2005 وبعدها ارتبط النجمان ودخلا فى علاقة غرامية.

ورغم أن أنجلينا جولى أعلنت موافقتها المبدئية على تقديم قصة حياة ناجيلا، مؤكدة أنها ترى القصة مغرية جدا لتناولها فى عمل سينمائى لما تحمل من تفاصيل درامية شيقة، إلا أنها حتى الآن لم تشير لا من قريب ولا بعيد حول خوض بطولة الفيلم رغم التحمس الشديد الذى كانت فيه بعد ترشحها للدور.

لاوسن من مواليد يناير 1960، وبدأت حياتها بالعمل كصحفية وكاتبة ومذيعة ومقدمة برامج، وفى عام 1998 كتبت أول كتبها عن الطهى بعنوان “كيف تأكل” واعتلى المركز الأول فى المبيعات، حيث بيعت 300000 نسخة وطرحت ثانى أعمالها، والذى اعتلى المركز الأول أيضا وجاء بعنوان “كيف تصبحين فاتنة المنزل؟” ثم حصلت على جائزة الكتاب البريطانية وبعدها انطلقت فى تقديم برامج الطهى والتى لاقت نجاحا كبيرا وأصبحت إحدى نجمات التليفزيون الجميلات، ومؤخرا عاد الهدوء إلى حياتها وقدمت إعلانا جديدا عن أحد منتجات الشوكولاتة، وهو الإعلان الذى لاقى إعجاب عدد كبير من متابعيها ومحبيها من عشاق الطبخ فى العالم.

هذا الخبر من : اخبار فنيه

شاهد أيضاً

تدهور الحالة الصحية للفنانة ” رجاء الجداوي “

كتبت / أمل فرج بعد نقل الفنانة “ رجاء الجداوي ” إلى مستشفى العزل بالإسماعيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *